بحضور ضابط روسي.. أهالي درعا البلد يبدؤون بتطبيق بنود الاتفاق |صور

تاريخ النشر: 07.09.2021 | 00:05 دمشق

درعا - خاص

بدأ أهالي درعا البلد، بتطبيق الاتفاق الذي جرى بين اللجنة المركزية في الحي والنظام بضمانة روسية بحضور ضابط روسي زار المحافظة للإشراف على تطبيق بنود الاتفاق.

وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن الأهالي بدؤوا الإثنين، بتنفيذ بنود الاتفاق بالتزامن مع دخول ضابط روسي حضر من قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية.

وأضافت المصادر أن الضابط الروسي أتى إلى المحافظة لتطبيق الحل بأسرع وقت ممكن فكان هنالك عرض بالقبول أو الرفض ومع ضمانات جديدة بسحب القوات المحاصرة للمنطقة والتي تشكل طوقاً خانقاً على أحياء درعا البلد.

 

IMG_8742.JPG

 

وأشارت المصادر إلى أن الأهالي بدؤوا بالحضور إلى مركز التسويات بالقرب من مسجد بلال الحبشي الواقع بين حيي الأربعين والمنشية وعلى الطريق المؤدي إلى جمرك درعا القديم، وتوافد كثير من الأهالي لإجراء عملية التسوية فهذه المرة التسوية للجميع وتسليم كامل السلاح ضمن مركز التسوية.

 

IMG_8744.JPG

 

وأكدت المصادر أن يوم الثلاثاء، سيكون اليوم الثاني من تطبيق بنود الاتفاق وستتم متابعة إجراء تنفيذ باقي البنود من نشر النقاط أو الحواجز الأمنية ومن ثم معاينة الهويات للأهالي في الأحياء السكنية لعموم المنطقة.

 

IMG_8777.JPG

 

وفي 25 من حزيران الماضي، فرضت قوات النظام والميليشيات التابعة لها حصاراً على منطقة "درعا البلد"، بعد رفض المعارضة تسليم السلاح الخفيف، باعتباره مخالفاً لاتفاق تم بوساطة روسية عام 2018، ونص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط.

وبعد ذلك بشهر، توصلت لجنة التفاوض، وقوات النظام إلى اتفاق يقضي بسحب جزئي للأسلحة الخفيفة المتبقية بيد المعارضة، ووجود جزئي لقوات النظام، إلا أن الأخيرة أخلَّتْ بالاتفاق وأصرت على السيطرة الكاملة على المنطقة.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
"الوطني الكردي": المشروع التركي لإعادة اللاجئين يتعارض مع القرار الأممي 2254
أردوغان يرفض انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي
تحذيرات من صيف أكثر حرارة وجفافاً في تركيا
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟