بتهمة التواصل مع مطلوبين.. اعتقال شخصين في مدينة حرستا شرقي دمشق

تاريخ النشر: 21.03.2021 | 11:55 دمشق

إسطنبول - متابعات

اعتقلت قوات الأسد رجلاً وشقيقته، من أبناء مدينة حرستا بغوطة دمشق الشرقية، بتهمة "إجراء مكالمة هاتفية مع أشخاص في الشمال السوري".

وقال موقع "صوت العاصمة" إن الأمن العسكري اعتقل شخصاً وشقيقته المتزوجة، بعد مداهمة استهدفت منزلهما، قبل أن يُطلق سراحها في اليوم التالي، في حين بقي شقيقها قيد الاعتقال.

وسبق أن شنّت قوات الأسد حملة اعتقالات الأسبوع الماضي، طالت اثنين من أبناء المدينة، تزامناً مع نشاطات تجريها لجان المصالحة لدعم انتخابات النظام المزمعة، وفقاً لـ "صوت العاصمة".

وتكرّرت حوادث الاعتقال لأبناء ريف دمشق بتهمة الاتصال مع أشخاص يقيمون في الشمال، وغالباً ما يكون هؤلاء الأشخاص من مهجّري ريف دمشق الذين رفضوا إجراء تسوية مع النظام على خلفية سيطرته على الغوطة الشرقية منتصف العام 2018.

وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
درعا تفرض مساراً جديداً
"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة