بالأسلحة الثقيلة قيادي في "قسد" يحتفل بزفاف نجله

تاريخ النشر: 07.01.2021 | 07:34 دمشق

الرقة ـ خاص

احتفل أحد المسؤولين في قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بزفاف نجله في مدينة القامشلي، بإطلاق الأعيرة النارية من أسلحة ثقيلة، بالإضافة إلى أصوات انفجارات هزت المدينة.

و قال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، إن ألعابا نارية ورشقات من أسلحة ثقيلة ومتوسطة هزت أحياء مدينة القامشلي وتسببت برعب الأهالي، في ظل التوتر الذي تشهده المنطقة، ليتبين أن الأصوات ناجمة عن حفل زفاف ابن مسؤول في "قسد".

وطالب الأهالي "الجهات المختصة"، بتحمل مسؤوليتها ومحاسبة هذا المسؤول الذي تسبب بهلعهم في ظل التوتر الذي تعيشه المدينة مع قوات النظام.

مؤكدين أنه لو كان الشخص الذي أطلق النار وتسبب بهلع أهالي المدينة من السكان العاديين أو غير الواصلين إلى قيادات "قسد" فسوف تطبق عليه جميع القوانين، ولن تغفل عينها كما تفعل مع تجاوزات المحسوبين عليها و"تجار الأزمات" وقياداتها.

اقرأ أيضاً: دير الزور.. مقتل طفلة بطلق ناري "طائش"

وقضت الطفلة "مشاعل حسان الرحيم" (10) أعوام، الثلاثاء الماضي، متأثرة بإصابتها بطلق ناري "طائش" في بلدة "الكشكية" في ريف دير الزور الشرقي التي تسيطر عليها "قسد".

في حين لم تتخذ قوى الأمن التابعة لـ "قسد" أي إجراء ولم تعلق على الحادثة، علماً أن الأمر تكرر أكثر من مرة في مناطق سيطرة "قسد" ويذهب الأطفال ضحايا الرصاص "الطائش".

اقرأ أيضاً: هكذا يتم اختطاف الأطفال والقاصرات في مناطق سيطرة "قسد"

وفي السياق ذاته قتل الأحد الماضي الطفل "عبد الرحمن" (5) سنوات، بطلق ناري "طائش" أيضا في مدينة الرقة خلال إقامة حفل زفاف بالقرب من مكان إقامته.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين