انفجار مستودع سلاح لـ"الحشد الشعبي" في بغداد

تاريخ النشر: 20.08.2020 | 09:58 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

شهدت العاصمة العراقية بغداد، مساء أمس الأربعاء، انفجاراً وقع في مستودع سلاح تابع لـ"الحشد الشعبي".

وقالت "هيئة الحشد الشعبي" في بيان صحفي - نقله موقع روسيا اليوم - "وقع في تمام الساعة الرابعة من مساء الأربعاء، انفجار في مخزن عتاد أحد تشكيلات الهيئة التابعة لـ قيادة قاطع عمليات بغداد، دون وقوع خسائر بشرية".

وأضاف البيان "على الفور شرعت استخبارات الحشد الشعبي بإجراء التحقيقات اللازمة بشأن طبيعة الانفجار وأسبابه الذي وقع في القامشلي (منشأة القعقاع سابقاً) جنوبي العاصمة بغداد"، مشيراً إلى أن "الموقع العسكري بعيد عن المناطق السكنيّة".

وحسب وسائل إعلام عراقية، فإن العاصمة بغداد تشهد انفجارات بين الحين والآخر في مستودعات ومخازن سلاح وعتاد لـ فصائل "الحشد الشعبي"، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، وسوء التخزين للمواد الخطرة التي تحتويها المخازن مِن صواريخ وقذائف.

 

انفجارات متكررة في مخازن السلاح لـ"الحشد الشعبي"

وسبق أن انفجر مستودع عتاد لـ"الحشد الشعبي"، شهر آب 2019، في منطقة الدورة بالعاصمة بغداد، ومستودع آخر قرب قاعدة "بلد" الجوية في محافظة صلاح الدين شمالي العراق، وتضاربت الأنباء حينها بين قصفٍ تعرّض له المستودع، وبين اندلاع حريق فيه، لم تُعرف أسبابه.

وفي 2016، انفجر مستودع للصواريخ والأسلحة تابع لـ"الحشد الشعبي" في منطقة العبيدي شرقي بغداد، ما تسبّب بانطلاق عدد مِن صواريخ "كاتيوشا"، أوقعت ضحايا مدنيين، فضلاً عن أضرار مادية كبيرة طالت منازل وممتلكات السكّان في المنطقة.

يشار إلى أن القوات الأميركية شنّت العديد مِن الغارات التي استهدفت العديد مِن المنشآت التابعة لـ"الحشد الشعبي" والميليشيات التي تدعمها إيران، وهي - حسب مصادر أميركية - مستودعات أسلحة ومواقع تُستخدم لـ تنفيذ هجمات ضد القواعد الأميركية وقوات التحالف الدولي في العراق.

اقرأ أيضاً.. غارات أميركية على مواقع لـ كتائب "حزب الله" في سوريا والعراق