الهند تصبح مركز وباء فيروس كورونا

تاريخ النشر: 28.04.2021 | 13:54 دمشق

إسطنبول - وكالات

بلغ عدد الوفيات بفيروس كورونا في الهند 201 ألف و187 شخصا بعد تسجيل وفاة أكثر من 3000 مصاب خلال الساعات الـ 24 الأخيرة.

ووصل عدد المصابين بالفيروس في الهند 18 مليون شخص بينهم 360 ألف إصابة جديدة، حيث سجل خلال الشهر الجاري فقط 6 ملايين إصابة بالفيروس.

وأدى الارتفاع الكبير في عدد الإصابات والوفيات بسبب متحور للفيروس، بالإضافة إلى التجمعات السياسية والدينية الواسعة، وإلى الازدحام الكبير في المستشفيات التي تعاني من نقص شديد في الأسرة والأدوية والأكسجين.

وتعد نيودلهي أكثر المناطق المتأثرة بكورونا، حيث يتوفى المصابون على أبواب المستشفيات، دون أن يتمكنوا من تلقي العلاج أو الحصول على الرعاية الطبية بسبب امتلاء المشافي.

وأعطت الهند حتى الآن 150 مليون لقاح مضاد للفيروس، وسيتم اعتبارا من، السبت المقبل، توسيع فئة الأشخاص الذين سيحصلون على اللقاح والتي ستشمل جميع البالغين، أي أنه سيتمكن 600 مليون شخص إضافي من التلقيح، في حين تشير العديد من الولايات إلى أن مخزونها من اللقاحات غير كاف بينما يدعو الخبراء الحكومة إلى إعطاء الأولوية للفئات الضعيفة والمناطق الأكثر تضررا.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء، أن نسخة "كوفيد 19" المتحورة الهندية التي يُشتبه في أنها المسؤولة عن إغراق الهند في أزمة صحية كبيرة، رصدت في 17 دولة على الأقل، منها بلجيكا وسويسرا واليونان وإيطاليا.

وأصبحت الهند مركز الوباء منذ أيام مع انتشار النسخة المتحورة الهندية، وهي البلد الأكثر اكتظاظا بالسكان بعد الصين، وباتت تسجل أرقاما قياسية جديدة يومياً في عدد الإصابات.

وسجّلت الهند، الإثنين الماضي، 352,991 إصابة بفيروس كورونا خلال يوم واحد، وهي أعلى حصيلة إصابات يومية في العالم، بالإضافة إلى 2812 وفاة وهي أعلى حصيلة وفيات.

وتعد الهند رابع دولة في العالم تضرراً من حيث عدد الوفيات، حيث تعمل محارق الجثث بأقصى سرعة في الأيام الأخيرة نتيجة زيادة عدد الوفيات.