النمسا تحظر ميليشيا "حزب الله" بجناحيه السياسي والعسكري

تاريخ النشر: 14.05.2021 | 15:17 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

حظرت النمسا أنشطة ميليشيا "حزب الله" اللبناني بجناحيه السياسي والعسكري، ووضعته على قائمة المنظمات الإرهابية.

وقال وزير الخارجية النمساوي ألكسندر شالنبرغ: "هذه الخطوة تعكس واقع الجماعة نفسها التي لا تميز بين ذراعيها السياسي  والعسكري ".

وأضاف شالنبرغ "من المؤسف أنه لم يتم إحراز أي تقدم بشأن دعوة مجلس الأمن الدولي لنزع سلاح حزب الله"، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

وفي أيار من العام الماضي، أقرّ البرلمان النمساوي بعد أشهر من النقاشات، مشروع قرار بتصنيف حزب الله اللبناني بشقيه السياسي والعسكري، منظمة إرهابية، وأوصى باتخاذ إجراءات "مشددة" ضد أنشطة الحزب في البلاد.

وتعتبر النمسا ثاني دولة أوروبية تحظر أنشطة حزب الله بالكامل على أراضيها بعد ألمانيا، حيث يفصل الاتحاد الأوروبي منذ تموز 2013 بين الجناحين العسكري والسياسي لحزب الله، إذ يصنّف الأول دون الثاني منظمةً إرهابية، بحجة عدم الإخلال بالعلاقات مع الحكومة اللبنانية التي يعد الحزب جزءاً منها.

وتصنف كلٌّ من هولندا وبريطانيا والولايات المتحدة وكندا، حزبَ الله بالكامل منظمةً إرهابية.

وكانت ألمانيا قد صنّفت، في 30 نيسان من العام الماضي، ميليشيا حزب الله اللبناني كمنظمة إرهابية، وشنت حملة أمنية طالت أنشطة الحزب ومنظماته إضافة إلى مساجد يعتقد أن لها صلات به، في العديد من المدن الألمانية.

وتدعو الولايات المتحدة جميع دول الاتحاد الأوروبي لإعلان موقف حازم ضد الحزب بهدف منع تمويله من خلال أعضائه العاملين داخل دول الاتحاد.