النظام يشن حملة اعتقالات هي الأوسع في الغوطة الشرقية

04 تشرين الثاني 2019
تلفزيون سوريا - متابعات

شنت قوات النظام يوم السبت الفائت حملة اعتقالات هي الأكبر في الغوطة منذ سيطرتها عليها، طالت عشرات الشبان المتخلفين عن إجراءات التسوية وعناصر سابقين في الفصائل العسكرية.

وقال "مركز الغوطة الإعلامي" إن فرع الأمن السياسي بالاشتراك مع قوات من الحرس الجمهوري، نفّذت يوم السبت حملة دهم واعتقالات واسعة في مدينتي دوما وحرستا بالغوطة الشرقية.

وأوضح المركز أن عناصر التسويات والمصالحات المنضوين تحت اسم اللجان الشعبية، كان لهم دور بارز في تحديد أسماء المطلوبين ضمن أحيائهم ومناطق مسؤوليتهم الأمنية.

وطالت الحملة الشبان الفارين من التجنيد الإلزامي، والمتخلفين عن إجراءات التسوية الأمنية، وعناصر فصائل المعارضة السابقين الذين رُفضت تسوياتهم الأمنية، إضافةً إلى الشبان الذين تجاوزوا سن السادسة عشرة ولم يستخرجوا بطاقة الهوية الشخصية بعد.

وتأتي هذه الحملة الأخيرة ضمن سلسلة حملات بدأتها مخابرات النظام وقواته في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، بهدف إنهاء ملفي التسويات والمتخلفين عن التجنيد الإلزامي.

وتتقصد قوات النظام تنفيذ حملاتها يومياً من وقت العشاء حتى طلوع الفجر، حيث تكون حركة المدنيين متوقفة ويسهل ملاحقة أي شخص ينوي الفرار.

ويعاني سكان الغوطة الشرقية من كثرة انتشار الحواجز والتشديد الأمني على تحركاتهم منذ استعادة النظام سيطرته عليها في آذار 2018.

أكار: استهداف جنودنا وقع رغم تزويد الروس بإحداثيات مواقع قواتنا
روسيا تنفي استهدافها الجنود الأتراك وترسل سفناً حربية إلى سوريا
أتراك من أمام القنصلية الروسية في إسطنبول: بوتين قاتل
مسؤول تركي: لن نمنع السوريين من الوصول إلى أوروبا برا أو بحرا
ضحايا مدنيون في تجدد القصف الجوي والصاروخي على إدلب
الأمم المتحدة تعلن مقتل 21 مدنياً في حماة خلال يومين
بعد السيطرة على سراقب.. الفصائل تشنّ هجوماً من محور جديد
الكرملين: بوتين لن يلتقي بأردوغان في الخامس من آذار
تركيا: قواتنا ستنفذ مهمتها بعد انتهاء مهلة إدلب
حصيلة إصابات فيروس كورونا في دول الشرق الأسط (إنفوغراف)
الصحة العالمية: أكثر من 80 ألف إصابة بفيروس كورونا حول العالم
كورونا تضرب حلف المقاومة..