النظام يسحب بعض قواته من درعا باتجاه السويداء

النظام يسحب بعض قواته من درعا باتجاه السويداء

000_9mf8cv.jpg

تاريخ النشر: 05.11.2021 | 08:52 دمشق

درعا - خاص

أفادت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الجمعة، أن بعض الفروع الأمنية التابعة للنظام بدأت يوم أمس، بالانسحاب من مواقعها في محافظة درعا باتجاه السويداء، وأن الفروع الأمنية بدأت بتسليم حواجزها إلى فروع أخرى تابعة للنظام.

وأضافت أن فرع المخابرات الجوية انسحب من معبر نصيب الحدودي "الرمثا" وسلم مواقعه إلى فرع الأمن السياسي التابع لوزارة الداخلية.

كما انسحبت قوات النظام التابعة لـ "الفرقة 15" مساء أول أمس الأربعاء، من حواجزها المنتشرة في ريف درعا الشرقي والغربي باتجاه محافظة السويداء.

وأوضحت المصادر أن آليات عسكرية تابعة لـ "الفوج 404" دخلت محافظة السويداء عبر طريق دمشق - السويداء وعبر الريف الغربي عن طريق بلدة بصر الحرير إزرع السويداء وتمركزت في قيادة "القوات الخاصة" بمنطقة المقوس شمالي السويداء.

وأشارت إلى أن هذه الفروع انسحبت بعد انتهاء مهمتها في محافظة درعا، حيث شهدت المحافظة عمليات تسوية، والتي أعلن النظام عن انتهائها رسمياً قبل عدة أيام وإنهاء حالة الطوارئ المفروضة في محافظة درعا.

وبيّنت أن النظام يسعى إلى توزيع المهام العسكرية في المحافظة بين فروعه الأمنية، حيث انسحبت عدة حواجز تتبع لفرع الأمن العسكري وتسلمت مهامها المخابرات الجوية شرقي درعا في حين شهد ريف درعا الغربي انسحابات لصالح الآمن العسكري من قبل فرع أمن الدولة والمخابرات الجوية المنتشرة في مدن داعل وابطع وعتمان.

ولفتت المصادر إلى أن هناك من اعتبر أن هذه التحركات ما هي إلا مخطط ينفذه النظام لشن عمليات عسكرية في محافظة السويداء.

وفي الـ 20 من تشرين الأول الفائت انسحبت عدة حواجز عسكرية تابعة لـ "الفرقة 15" من محيط حي درعا البلد بعد تمركزها خلال الحملة الأخيرة على الحي والتي استمرت نحو 3 أشهر.

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار