النظام يحتجز 153 شخصاً لـ مخالفتهم "حظر التجول" بسبب كورونا

تاريخ النشر: 26.03.2020 | 15:00 دمشق

آخر تحديث: 26.03.2020 | 16:35 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة نظام الأسد، اليوم الخميس، توقيف 153 شخصاً بسبب مخالفتهم لـ قرار حظر التجول للحد مِن تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وحسب بيان "داخلية النظام" نشرته على صفحتها في فيس بوك، فإن الأشخاص أوقفوا في محافظات دمشق وريف دمشق وحماة وحمص واللاذقية وحلب وطرطوس، مشيراً أن الموقوفين سيُحالون إلى القضاء المختص.

وأشارت "داخلية النظام" في بيانها، أن على المواطنين التقيّد التام بحظر التجول حرصاً على السلامة العامة وعدم التعرض للمساءلة القانونية.

وسبق أن أصدرت حكومة النظام، يوم الثلاثاء الفائت، تعميماً بحظر تجوال جزئي - مِن السادسة مساءً وحتى السادسة صباحاً - في جميع مناطق سيطرتها لـ منع تفشي كورونا، على أن يستمر الحظر حتى إشعار آخر.

وطالبت الولايات المتحدة الأميركية، في وقتٍ سابق أمس الأربعاء، نظام الأسد بالإفراج الفوري عن المعتقلين في سجونه وحماية مصير آلاف المدنيين، في ظل التهديدات الذي يمثلها فيروس كورونا، الذي اجتاح قارات العالم.

اقرأ أيضاً.. واشنطن تطالب النظام بالإفراج عن المعتقلين خوفاً من تفشي كورونا

وكان نظام الأسد قد أعلن، مساء أمس الأربعاء، تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس كورونا "كوفيد – 19" لـ يرتفع عدد المصابين إلى أربعة.

ورغم أن مناطق سيطرة قوات النظام شهدت العديد مِن الإصابات بفيروس كورونا، الذي انتقل عن طريق الميليشيات الإيرانية المنتشرة في سوريا، إلّا أن "النظام" بقي طوال الوقت ينفي تسجيل أي إصابات في مناطق سيطرته.

اقرأ أيضاً.. نظام "الأسد" يعلن رسمياً عن أول إصابة بـ كورونا

وسبق إفصاح "حكومة نظام الأسد" عن أول إصابة بفيروس كورونا، اتخاذ إجراءات عديدة قالت إنها تهدف لـ منع تفشّي الفيروس، ومنها تعليق العمل في الوزارات وإغلاق الأسواق وإيقاف الأنشطة الاجتماعية، فضلاً عن إيقاف العمل بتجديد ومنح جوازات ووثائق السفر والإقامات بأنواعها وإجازات السوق ووثائق السجل العدلي، حتى إشعار آخر.

مقالات مقترحة
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر