النظام السوري يهدد بمحاسبة مستخدمي هذا التطبيق على هواتفهم

النظام السوري يهدد بمحاسبة مستخدمي هذا التطبيق على هواتفهم

النظام السوري يهدد بمحاسبة مستخدمي تطبيق WIGLE WIFI على الهواتف المحمولة في سوريا
النظام السوري يهدد بمحاسبة مستخدمي تطبيق WIGLE WIFI على الهواتف المحمولة في سوريا (صورة تعبيرية)

تاريخ النشر: 10.09.2022 | 07:12 دمشق

آخر تحديث: 12.09.2022 | 13:25 دمشق

إسطنبول - متابعات

هدد النظام السوري بمحاسبة كل من يرفض الالتزام بتحذيرات "الهيئة الوطنية السورية لخدمات الشبكة" بخصوص تطبيق يحمّل على أجهزة الهاتف.

ويوم أمس الجمعة، حذرت الهيئة، من استخدام تطبيق WIGLE WIFI على الهواتف المحمولة في سوريا.

وقالت الهيئة في بيان تحذيري عبر صفحتها في "فيس بوك"، إن "خطورة ذلك التطبيق تكمن في جمع معلومات عن كافة الإشارات اللاسلكية الشبكية ومواقعها الجغرافية، والمنشآت التي تستخدم هذه الإشارات اللاسلكية، كما يشكل التطبيق أداة اختراق للهواتف المحمولة والشبكات اللاسلكية المتصلة بها".

وهددت بالقول إن استخدام هذا التطبيق يعرض المستخدم "للمساءلة القانونية"، مجددة تحذيرها من عدم استخدام هذا التطبيق المحظور أو نشره تحت أي ظرف أو مبرر أو التعامل مع الأطراف المشغلة أو التي قد تستفيد من استخدام هذا التطبيق ضمن الشبكة السورية، وفق البيان.

كما طالبت بـ "عدم الانجرار خلف الأصوات التي تحاول التقليل من شأن التحذيرات الأمنية التي تطلقها الهيئة".

تطبيقات للتجسس

في حزيران الماضي، أعلنت شركة غوغل التابعة لألفابيت، أن أدوات اختراق تابعة لشركة إيطالية استخدمت للتجسس على هواتف شركة آبل وتلك التي تعمل بنظام أندرويد في كل من سوريا وإيطاليا وكازاخستان.

وورد في تقرير للشركة أن معملاً متخصصاً في خدمات الاتصالات بميلانو، يزعم على موقعه الإلكتروني أن أجهزة إنفاذ القانون الأوروبية من بين عملائه، طور أدوات للتجسس على الرسائل والاتصالات الخاصة بالأجهزة المستهدفة.

النظام السوري يتجسس على المدنيين

في عام 2020، طبّق النظام السوري حملة قرصنة إلكترونية تستهدف السوريين من مستخدمي الهواتف الذكية، عبر نشر تطبيقات موضوعها الأساسي هو فيروس كورونا لكنها تعمل كبرمجيات للتجسس بحسب ما كشفته شركة أميركية متخصصة بالأمن الإلكتروني، حينئذ، وفق موقع ميدل إيست مونيتور.

وبحسب ما أوردته شركة "لوك آوت"، وقتذاك، فإن القراصنة الإلكترونيين (الهاكرز) المرتبطين بالنظام استخدموا خلال شهر 71 تطبيقاً خبيثاً جديداً على الأقل على هواتف "أندرويد" النقالة عبر إغراء المستخدمين بتحميلها مستغلين جائحة فيروس كورونا.

وتساعد هذه التطبيقات استخبارات النظام في تحديد موقع المستخدم والوصول إلى رسائله وصوره وفيديوهاته ومقاطعه الصوتية وجهات الاتصال لديه.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار