الممثل محمد رمضان يلتحق بموكب فناني "التطبيع" في سوريا

الممثل محمد رمضان يلتحق بموكب فناني "التطبيع" في سوريا

حفل محمد رمضان في سوريا
محمد رمضان (إنستغرام)

تاريخ النشر: 24.09.2022 | 12:13 دمشق

آخر تحديث: 26.09.2022 | 10:18 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف الفنان المصري محمد رمضان عن توقيع عقد لإحياء حفل فني في دمشق، من بين ثلاثة عقود لحفلات سيقيمها في ثلاث دول أولها سوريا.

وذكر محمد رمضان عبر تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر، أن موعد حفله القادم في العاصمة السورية دمشق سيكون بتاريخ الـ6 من تشرين الأول المقبل، من دون أن يحدد مكان إحياء الحفل.

وقال الفنان المصري المثير للجدل في تغريدته: "اليوم وقعت عقود ثلاث حفلات في ثلاث دول مختلفة. كل يوم سأعلن عن اسم الدولة وتاريخ الحفل.. أول حفلة في سوريا الشقيقة الخميس الموافق السادس من أكتوبر (تشرين الأول) قبل حفلة الإسكندرية بيوم واحد".

ويتضح من موعد الحفل أنه يصادف يوم الاحتفال بما يطلق عليها النظام السوري "حرب تشرين التحريرية" التي أعلن فيها "الانتصار" على إسرائيل في عام 1973 بمشاركة الجيش المصري.

حفلات سابقة لفناني "التطبيع"

وخلال الأسابيع الأخيرة الماضية، شهدت دمشق إحياء حفلات لفنانين وفنانات عرب كان آخرهم المغني المصري هاني شاكر الذي أحيا حفلاً فنياً في دار الأوبرا بالعاصمة دمشق في الـ15 من أيلول الجاري، وذلك بعد انقطاع دام أكثر من 15 عاماً.

وسبق ذلك أن أحيت الفنانة اللبنانية نجوى كرم حفلة في الـ18 من آب الماضي على أرض قلعة دمشق.

وبين الحفلتين المذكورتين، أحيا المغني اللبناني جورج الراسي حفلاً فنياً في الـ26 من آب الماضي بقلعة دمشق أيضاً، قبل أن يلقى مصرعه عقب انتهاء الحفل بساعات قليلة من جراء حادث اصطدام سيارته بحاجز إسمنتي في منطقة المصنع بلبنان في أثناء عودته من دمشق.

تلك الحفلات الفنية التي بدأ نظام الأسد بإطلاقها قبل نحو شهرين بالتعاون مع جهات وشخصيات سياسية واقتصادية سورية تربطها علاقات مع النظام من جهة ومع الفنانين أصحاب الحفلات من جهة أخرى، يصفها متابعون بأنها خطة جديدة من خطط التقارب والتطبيع مع النظام في إطار ما يسمّى بـ "التطبيع الفني".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار