المعارضة في درعا تبدأ مفاوضات مع روسيا

تاريخ النشر: 30.06.2018 | 11:06 دمشق

تلفزيون سوريا - رويترز

بدأت المعارضة السورية في درعا محادثات مع روسيا بشأن اتفاق يتيح للنظام السيطرة على أجزاء من المحافظة جنوب البلاد الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية التابعة للجيش السوري الحر.  

ونقلت وكالة رويترز عن مفاوضين من المعارضة أن لجنة تضم ستة أعضاء من المدنيين والعسكريين شكلها مقاتلو معارضة في الجنوب عقدت اجتماعا تمهيديا على الحدود الإدارية لمحافظة السويداء المجاورة لدرعا.

وقال إبراهيم الجباوي الناطق الرسمي باسم غرفة العمليات المركزية التي أسستها الجماعات الرئيسة التابعة للجيش الحر جنوب البلاد إن "اللجنة عقدت اجتماعها الأول مع الجانب الروسي الذي قدم مطالبه".

ولم يذكر الجباوي في حديثه لرويترز  تفاصيل أكثر عن المفاوضات، وما هي مطالب الجانب الروسي الذي يفاوض نيابة عن النظام السوري، والذي يشن مع روسيا حملة عسكرية عنيفة للسيطرة على المنطقة وصولاً للمعابر مع الأردن.

من جهته قال بشار الزعبي قائد جيش اليرموك في تسجيل صوتي على تطبيق "واتس آب"، إن فعاليات حوران والجنوب من عسكريين ومدنيين شكلوا لجنة للتفاوض مع الروس، بهدف تطبيق اتفاقية خفض التصعيد في المنطقة وإعادة الأمن.

وأشار إلى أنه لم تطرح أي بنود خلال جلسات المفاوضات التي بدأت، وطالب الزعبي الفصائل العسكرية  بعدم التفرد بالقرار وعقد مصالحات فردية، وأضاف أنهم يفاوضون لحقن دماء المدنيين وفي إطار الحفاظ على مبادئ الثورة.

وكان مسؤول أردني قد قال أمس الجمعة، إن الفصائل العسكرية توصلت مع روسيا والنظام إلى اتفاق هدنة يمكن أن ينتهي إلى "مصالحة"، بحسب وكالة الأناضول. 

واتفقت فصائل عسكرية مع روسيا الخميس على وقف لإطلاق النار في المنطقة، لمدة 12 ساعة انتهى أمس الجمعة، وبحسب مصادر فإنَّ روسيا طلبت من الفصائل الرد على شروطها خلال الهدنة، وهي تسليم كامل السلاح الثقيل والخفيف، وتسوية أوضاع المقاتلين، فضلاً عن تسليم الحدود الأردنية للنظام.

 

 

 

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"