المزيد من التعزيزات التركية نحو الحدود السورية (صور - فيديو)

تاريخ النشر: 02.09.2018 | 19:09 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

يواصل الجيش التركي إرسال تعزيزاته العسكرية من القوات الخاصة والدبابات إلى المخافر الحدودية مع سوريا في ولاية هاتاي المقابلة لإدلب، تزامناً مع استعداد الفصائل العسكرية وتحضيرها للتصدي لأي هجوم مرتقب من قبل قوات النظام وروسيا، وتعزيز تركيا أيضاً نقاط مراقبتها الـ 12 في منطقة إدلب.

ووصلت اليوم إلى ولاية هاتاي جنوبي تركيا تعزيزات عسكرية جديدة تضم دبابات حديثة من طراز إم 60 تي، وعددا كبيرا من الشاحنات، وذلك بعد أن وصلت دفعتان من التعزيزات إلى المنطقة خلال الأيام القليلة الماضية.

 

 

ووصلت يوم الثلاثاء الماضي وحدة القوات الخاصة المتمركزة في ولاية هاتاي ضمن عملية "غصن الزيتون" إلى الشريط الحدودي مع سوريا.

 

 

ومن جهتها تواصل الفصائل العسكرية تحصين دفاعاتها على خطوط التماس مع قوات النظام، وذلك عبر حفر الخنادق والأنفاق وتدعيم نقاط الحراسة ورفع السواتر، وذلك بعد ازدياد المؤشرات التي تدل على اقتراب حدوث معركة في المنطقة، خاصة بعد أن استقدم النظام خلال الأسابيع الماضية المزيد من التعزيزات إلى مناطق ريف اللاذقية وريف حماة الشمالي.

 

 

ويترقب السوريون بحذر ما ستؤول إليه الأيام القليلة القادمة في إدلب، خاصة حول ما ستتوصل إليه أنقرة في مباحثاتها مع هيئة تحرير الشام، التي تتخذها روسيا كذريعة للتهديد بشن حملة عسكرية واسعة، في حين ترى تركيا أن هذا الملف يجب ألا يتم حله بطريقة عسكرية، لتجنيب 3 ملايين مدني الخطر المترتب من شن أي هجوم عسكري في المنطقة.

وتوصلت الدول الضامنة لمسار أستانة، وهي تركيا وروسيا وإيران، إلى اتفاق لإنشاء "منطقة خفض تصعيد" في إدلب في أيلول من العام الماضي.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا