المجلس العسكري لقسد يقول إن مواقع تنظيم "الدولة" ساقطة نارياً

تاريخ النشر: 17.02.2019 | 21:02 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أكد المجلس العسكري لقوات سوريا الديمقراطية في نهاية اجتماعه اليوم على أن المنطقة التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة" في قرية الباغوز بحكم الساقطة نارياً، وستنتهي المعركة بشكل نهائي بعد تحرير الأسرى والمدنيين المحتجزين لدى التنظيم.

وناقش المجلس العسكري لقوات سوريا الديمقراطية بمشاركة كل قيادات المناطق والمجالس العسكرية مرحلة ما بعد الانسحاب الأميركي، والدعوات التركية لإنشاء منطقة آمنة، ومستقبل العلاقة مع نظام الأسد.

وفي بيانه الختامي أكد المجلس على أن تنظيم "الدولة" ونتيجة الحملة العسكرية لقسد منذ 2014 وبمساندة التحالف الدولي أصبح على وشك السقوط عسكرياً، وبات محاصراً في منطقة صغيرة جداً وهي ساقطة نارياً.

كما حدد الاجتماع الاستراتيجية العسكرية الجديدة لقسد خلال المرحلة المقبلة على صعيدين الأول القضاء على التنظيم العسكري السري المتمثل بالخلايا النائمة بمساندة قوات التحالف، والثاني تجفيف الأرضية الاجتماعية والفكرية والاقتصادية التي يعتمد عليها التنظيم.

فيما ناقش المجلس العسكري الموقف من تركيا، حيث أكد على رغبته في حل المشكلات معها عبر الحوار وفي إطار علاقات حسن الجوار والاحترام المتبادَل، ورحبوا بإنشاء المنطقة الآمنة تحت إشراف دوليّ، بهدف ترسيخ الأمن والسّلام.

وبخصوص العلاقة مع نظام الأسد أكد المجلس على محاولة إيجاد حلّ عن طريق الحوار ضمن إطار سوريّا موحّدة، مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصيّة قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، والاعتراف الدّستوريّ بالإدارة الذّاتيّة المُعلَنة والفعليّة في شمال البلاد وشرقها.

كما تطرق البيان لمدينة عفرين حيث دعا لعودتها إلى من سماهم بسكانها الأصليين، معتبراً ذلك من أولوياته.

واختتم بيان المجلس نيته بعد الإعلان عن نهاية الوجود العسكري لتنظيم "الدولة" بإعادة هيكلية قوات "قسد" قوّاتها وتدريبها ونشرها من جديد، بحسب المتطلّبات الأمنيّة والعسكريّة.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير