اللاذقية.. توقيف شخصين يمتهنان تزوير المصدقات الجامعية

تاريخ النشر: 26.04.2021 | 19:34 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام أن فرع الأمن الجنائي التابع لها في اللاذقية أوقف شخصين يمتهنان تزوير المصدقات الجامعية، ويقومان بالنصب والاحتيال على الكثير من الطلاب في اللاذقية.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر صفحتها في فيس بوك اليوم الإثنين "بناءً على المعلومات الواردة حول قيام أشخاص مجهولين بتزوير وثائق جامعية، ومن خلال التحري وجمع المعلومات، وبالتنسيق مع جامعة تشرين تمكن فرع الأمن الجنائي في اللاذقية من معرفة الفاعلين وإلقاء القبض على شخصين".

وأضافت أن "الأول يدعى (عامر. ع) تبين أنه من أرباب السوابق بالتزوير، والثاني يدعى (بشار. ع) صاحب مكتبة في حي الزراعة،

وأكد البيان أنه "بالتحقيق معهما اعترفا بإقدامهما على ارتكاب العديد من عمليات التزوير لمصدقات جامعية وإشعارات تخرج، والقيام بالنصب والاحتيال على أعداد كبيرة من طلاب كلية الآداب قسم الفلسفة بجامعة تشرين مقابل الحصول على مبلغ 200 ألف ليرة سورية من كل طالب، وذلك بالاشتراك مع أشخاص آخرين متوارين".

وختم البيان أنه "مازالت التحقيقات والأبحاث مستمرة لإلقاء القبض على المتوارين، وسيتم تقديمهما إلى القضاء أصولاً".

وفي شباط الماضي أعلنت وزارة الداخلية التابعة لحكومة النظام أن فرع الأمن الجنائي التابع لها في اللاذقية أوقف شخصاً يمتهن تقديم الامتحانات الجامعية نيابةً عن الطلاب ويقوم بالنصب والاحتيال عليهم بملايين الليرات السورية.

وذكرت الوزارة في بيان أنه "بالتحقيق معه اعترف بإقدامه على تقديم الامتحانات نيابة عن عدة طلاب جامعيين عن طريق الغش والتزوير، حيث يقوم بوضع صورته الشخصية على بطاقات الطلاب المتعاملين معه مقابل المنفعة المادية.

وأضاف البيان أن "المدعو (أحمد. ع) مواليد 1993، اعترف بارتكابه العديد من عمليات النصب والاحتيال على بعض الطلاب في جامعة تشرين (كلية الحقوق) بحجة مساعدتهم بالنجاح بموادهم الامتحانية ثم يتهرب منهم عقب قبضه مبالغ مالية منهم تقدر قيمتها بملايين الليرات السورية".