القيادة المركزية الأميركية: نريد وقف اشتباكات القامشلي بالحوار

تاريخ النشر: 23.04.2021 | 10:14 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قال قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي، إن قوات سوريا الديمقراطية "شريك مهم جداً لنا وهي تقوم بحماية جنودنا".

وأضاف ماكينزي في تصريح لشبكة "رووداو" الإعلامية بشأن الاشتباكات التي تجري بين  "الأسايش" التابعة لـ قسد، وميليشيا الدفاع الوطني في القامشلي: "سنبذل كل ما بوسعنا لتهدئة الوضع.. نر يد حل مشكلة قامشلو عن طريق الحوار".

وبعد أن أعلنت روسيا التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في المدينة، تجددت الاشتباكات، منتصف أمس الخميس، بين ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام و"قسد" في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن "مصادر محلية" بأن ميليشيا "الدفاع الوطني" تحاول استعادة مقارها في حي "طي" الذي تقدمت فيه "قسد" بعد الاشتباكات التي وقعت بين الجانبين،  الثلاثاء الفائت.

وأشارت المصادر إلى أن 5 مجموعات من "الدفاع الوطني" هاجمت عناصر "قسد" في الحي؛ ما أدى إلى تجدد الاشتباكات بين الجانبين، استخدم خلالها عناصر الأخيرة مدافع الهاون والأسلحة المتوسطة.

وتشهد مدينة القامشلي، منذ مساء الثلاثاء، اشتباكات بين "قسد" وقوات النظام بدأت عقب مهاجمة ميليشيا "الدفاع الوطني" حاجزاً لقوات "الأسايش"، ردّاً على اعتقالها المدعو "عبد الفتاح الليلو" أحد مسؤولي الميليشيا.