وقف إطلاق النار في القامشلي بوساطة روسية

تاريخ النشر: 22.04.2021 | 10:05 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

توصلت روسيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في مدينة القامشلي بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، وميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام، بعد اشتباكات اندلعت مساء الإثنين الماضي.

وقالت وكالة سبوتنيك الروسية إن "الشرطة العسكرية الروسية، نجحت في التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين وحدات الدفاع الوطني وأبناء العشائر العربية وبين مقاتلي الأسايش في مدينة القامشلي أقصى شمال شرقي سوريا".

وأضافت الوكالة أن "الاتفاق الذي تم التوصل إليه في وقت مبكر من فجر اليوم الخميس تضمن وقفا تاما لإطلاق الرصاص وإزالة جميع المظاهر المسلحة في المدينة وعودة الحياة الطبيعية لها مع وجود دوريات روسية ثابتة بمحيط حي طي، وأخرى راجلة في شوارع المدينة لضمان حسن تنفيذ الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ على الفور".

وشهدت مدينة القامشلي بريف الحسكة، عودة للمواجهات المسلحة بين "الأسايش" وقوات نظام الأسد وميليشيا "الدفاع الوطني"، بعد نحو شهرين من تمكن روسيا من سحب فتيل أزمة كادت أن تدخل المدينة في نفق الاقتتال المسلح وتجعل من أحيائه جبهات يتحصن فيها كلا الطرفين.

وأدت الاشتباكات إلى وقوع قتلى من "قسد" والدفاع الوطني، كما أسفرت عن نزوح 40 عائلة من منازلهم في حي "طي" إلى أحياء مجاورة تسيطر عليها "قسد"، وذلك بالتنسيق مع "الأسايش".