القوات الروسية تفجّر أنفاقاً قرب بلدة اللطامنة شمالي حماة | فيديو

تاريخ النشر: 23.06.2021 | 16:52 دمشق

إسطنبول - متابعات

فجّرت القوات الروسية، بمساعدة من أطلقت عليهم اسم "خبراء ألغام" يتبعون لقوات نظام الأسد، أنفاقاً في محيط بلدة اللطامنة شمالي حماة.

ونشرت قناة "زفيزدا" الروسية مقطعاً مصوراً يظهر لحظة تلغيم وتفجير الأنفاق بكمية كبيرة من المتفجرات بلغت نحو 3 أطنان ونصف.

وزعم "المصدر" أن الأنفاق كانت "تحتوي على العديد من المداخل والمخارج، ومجهّزة ببنية تحتية متطورة، حيث عثر على مشفى وسجن فيها".

وأشار إلى أن "جميع الغرف متصلة ببعضها بأنفاق طويلة تصل إلى أعماق الجبل، وعلى بعد 50 متراً من هذه السراديب يوجد مخرج للطوارئ".

 

 

ونقلت "القناة" عن ممثل القوات الروسية في سوريا، أنطون تيموفيف، قوله إن "الكهوف كبيرة ويمكن ملاحظة أن كثيرا من الناس شاركوا في العمل بها ويصل حجم مساحتها إلى 600 متر مربع، كما يوجد أنفاق بطول 2 كيلومتر".

ودمرت القوات الروسية خلال الأسابيع القليلة الماضية، العديد من الأنفاق والكهوف في محافظتي حماة وإدلب، ضمن المناطق التي سيطرت عليها، كان آخرها تفجير ملجأ يضم غرفاً كانت تستخدمها الفصائل المعارضة لتخزين المواد الغذائية والأدوية.

سبق ذلك تدمير مشفى الكهف الواقع شمالي حماة، وذلك بعد أن فشلت القوات الروسية، على مدار أعوام، من تدميره عبر قصفه بشكل متكرر، إلى حين فرضت سيطرتها على المنطقة، حين لغّمته وفجّرته بالطريقة التقليدية.

واضطرت فصائل المعارضة إلى مغادرة أجزاء واسعة من ريف إدلب وحماة مطلع عام 2020 بسببب الحملة العسكرية الروسية الواسعة التي شارك فيها عناصر نظام الأسد وعدد من الميليشيات الإيرانية.

وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
درعا تفرض مساراً جديداً
"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة