القامشلي.. تجدد الاشتباكات بين قوات النظام وقسد

تاريخ النشر: 22.04.2021 | 22:17 دمشق

آخر تحديث: 23.04.2021 | 08:56 دمشق

إسطنبول - متابعات

تجددت الاشتباكات، منتصف اليوم الخميس، بين ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة للنظام وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في مدينة القامشلي شمال شرقي سوريا.

ونقلت وكالة الأناضول عن "مصادر محلية" بأن ميليشيا "الدفاع الوطني" تحاول استعادة مقراتها في حي "طي" الذي تقدمت فيه "قسد" بعد الاشتباكات التي وقعت بين الجانبين، أول أمس الثلاثاء.

وأشارت المصادر إلى أن 5 مجموعات من "الدفاع الوطني" هاجمت عناصر قسد في الحي؛ ما أدى إلى تجدد الاشتباكات بين الجانبين، استخدم خلالها عناصر الأخيرة مدافع الهاون والأسلحة المتوسطة.

 

 

ولفتت المصادر إلى أن المحاولات الروسية ما تزال جارية لوقف الاشتباكات بين الجانبين؛ حيث التقى مسؤولون عسكريون روس، مساء أمس الأربعاء وصباح اليوم الخميس، بممثلين عن الجانبين، إلا أن التهدئة لم تتحقق حتى اللحظة.

تجدد الاشتباكات

وتشهد مدينة القامشلي، منذ مساء الثلاثاء، اشتباكات بين قسد وقوات النظام بدأت عقب مهاجمة ميليشيا "الدفاع الوطني" حاجزاً لقوات "الأسايش" التابعة لـ ـقسد، ردّاً على اعتقالها المدعو "عبد الفتاح الليلو" أحد مسؤولي الميليشيا.

وأسفر تجدد الاشتباكات أمس الأربعاء، عن مقتل عنصر مِن "الأسايش" وإصابة 5 آخرين، كما أصيب 3 عناصر مِن "الدفاع الوطني".

يشار إلى أن "قسد" تسيطر على معظم محافظة الحسكة، في حين تتقاسم السيطرة مع قوات النظام على مركز مدينتي القامشلي والحسكة، حيث يتمركز النظام داخل المربعات الأمنية في المدينتين، إضافةً إلى سيطرته على "الفوج 123 (فوج كوكب)" قرب الحسكة، و"الفوج 154 (فوج طرطب)" قرب مدينة القامشلي، ومطار القامشلي الذي تتمركز فيه قوات روسيّة.