الحسكة.. اشتباكات مستمرة في القامشلي وحركة نزوح للأهالي

تاريخ النشر: 21.04.2021 | 13:48 دمشق

آخر تحديث: 21.04.2021 | 13:52 دمشق

إسطنبول - خاص

أفادت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا بأنّ الاشتباكات بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وقوات نظام الأسد ما تزال مستمرة في مدينة القامشلي بريف الحسكة، رغم تدخّل القوات الروسيّة لفض النزاع بين الطرفين.

وقالت المصادر إنّ الاشتباكات تجدّدت، اليوم الأربعاء، بين عناصر "الأسايش" (قوى الأمن الداخلي في قسد) وعناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لـ"النظام"، وذلك عند دوار الوحدة في حي طي.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل عنصر مِن "الأسايش" وإصابة 5 آخرين، كما أصيب 3 عناصر مِن "الدفاع الوطني".

 

قصف وحركة نزوح

وحسب المصادر فإنّ الطرفين تبادلا - خلال الاشتباكات - القصف بقذائف "RPG"، ما تسبّب بحالة مِن الذعر والهلع بين المدنيين في حي "طي"، واضطر بعضهم إلى مغادرة الحي باتجاه مناطق سيطرة "قسد".

وأوضحت المصادر أنّ أكثر مِن 40 عائلة غادروا منازلهم في حي "طي" إلى أحياء مجاورة تسيطر عليها "قسد"، وذلك بالتنسيق مع قوى الأمن الداخلي (الأسايش).

وكانت القوات الروسيّة - المتمركزة في مطار القامشلي الدولي - قد دعت "قسد" وقوات النظام"، مساء أمس الثلاثاء، إلى ضبط النفس، وحاولت التدخّل كوسيط للتهدئة بينهما، كما سيّرت صباح اليوم، دورية  قرب المربّع الأمني التابع لـ"النظام" في المدينة.

وتشهد مدينة القامشلي، منذ مساء أمس، توتراً بين "قسد" وقوات النظام" بدأ عقب مهاجمة ميليشيا "الدفاع الوطني" حاجزاً لـ"الأسايش"، ردّاً على اعتقالها المدعو "عبد الفتاح الليلو" أحد مسؤولي الميليشيا.

يشار إلى أن "قسد" تسيطر على معظم محافظة الحسكة، في حين تتقاسم السيطرة مع قوات النظام على مركز مدينتي القامشلي والحسكة (يسيطر "النظام" على المربعات الأمنية في المدينتين)، إضافةً إلى سيطرة "النظام" على "الفوج 123 (فوج كوكب)" قرب الحسكة، و"الفوج 154 (فوج طرطب)" قرب مدينة القامشلي، ومطار القامشلي الذي تتمركز فيه قوات روسيّة.