الفصائل تصدّ محاولة تسلل لـ"قسد" شرقي حلب

تاريخ النشر: 07.09.2020 | 06:57 دمشق

إسطنبول ـ خاص

دارت اشتباكات، مساء أمس الأحد، بين فصائل الجيش الوطني و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) قرب مدينة الباب شرقي حلب، إثر محاولة "قسد" التقّدم غربي المدينة.

وقال مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ الاشتباكات جاءت عقب محاولة مجموعةٍ من "قسد" التقدّم باتجاه مواقع فصائل الجيش الوطني في منطقة "الدغلباش" غربي مدينة الباب.

واستمرت الاشتباكات بين الطرفين - حسب المصادر - نحو ساعة تقريباً، استخدم خلالها الطرفان الرشاشات الثقيلة والمتوسطة، وانتهت بإصابةِ عناصر مِن "قسد" وانسحابهم مِن المنطقة.

معظم نقاط التماس مع "قسد" وقوات نظام الأسد في ريف مدينة الباب، تشهد - حسب ناشطين - محاولات متكررة مِن الطرفين بالتسلّل نحو مواقع الفصائل لـ زرع الألغام.

اقرأ أيضاً.. الجيش الوطني يصد محاولة تقدّم لـ"النظام" قرب الباب

وتتقاسم كل مِن فصائل الجيش الوطني وقوات النظام و"قسد"، السيطرة على المناطق الواقعة غربي مدينة الباب، إضافةً إلى مثلث البلدات والقرى الواقعة بين شرقي الباب وجنوبي وغربي منبج في ريف حلب.

يشار إلى أن المناطق التي تسيطر عليها فصائل الجيش الوطني في ريف حلب، تشهد العديد مِن التفجيرات التي أدت إلى وقوع ضحايا مدنيين، وتعتبر "قسد" أبرز المتهمين بها، خاصة بعد إلقاء القبض على عدة خلايا تابعة لها، وهي تحاول تجهيز عربات ودراجات نارية "مفخخة" بهدف تفجيرها.