الغارات تحرق تل الحارة والنظام يدخل بلدات غرب درعا باتفاق مصالحة

تاريخ النشر: 16.07.2018 | 14:07 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

شن طيران النظام وروسيا عشرات الغارات الجوية على تل الحارة في ريف درعا الشمالي، في حين دخلت قواته إلى بلدة الحارة بعد اتفاق مصالحة.

ويركز النظام وروسيا هجومهما على تل الحارة الاستراتيجي والمرتفع، بهدف السيطرة عليه وتحويله إلى قطعة مدفعية، تُمكّن النظام من قطع الطرق الرئيسية في شمال درعا وشرق القنيطرة، وتسهيل استهداف المناطق الأخرى بالمدفعية والصواريخ.

ونشر ناشطون صوراً تظهر دخول عدد من قوات النظام ومدرعاته إلى بلدة الحارة بعد سيطرتها قبل ذلك على بلدتي كفر ناسج وعقربا شمالاً، بعد أن أجرت قوات النظام مصالحات مع الأهالي والفصائل العسكرية، في حين بقي تل الحارة خارج الاتفاق وتحت سيطرة هيئة تحرير الشام.

وكانت مدن وبلدات جاسم وإنخل ونمر في ريف درعا الغربي قد دخلت ضمن اتفاقات المصالحة أيضاً، في حين لم تدخل مدينة نوى وبلدة الشيخ سعد ضمن الاتفاقات.

واستهدف طيران النظام وروسيا بلدات نبع الصخر ومسحرة بريف القنيطرة الشمالي الشرقي، بعشرات الغارات الجوية، تزامناً مع محاولات النظام لاقتحام بلدة مسحرة منذ يوم أمس.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا