"الصحة العالمية" تقيم ورشات تدريب للأطباء في مناطق "النظام"

تاريخ النشر: 02.09.2020 | 19:54 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء، بدء ورشات تدريبية لـ أطباء الصحة المدرسيّة في عدد مِن المدن السوريّة التي يسيطر عليها نظام الأسد.

وذكر مركز المنظمة في العاصمة دمشق - على حسابه الرسمي في تويتر - أنّ وزير التربية والتعليم في "حكومة نظام الأسد" (دارم الطبّاع) أطلق أول ورشة عمل مِن أصل خمس ورشات مدتها ثلاثة أيام في عدد مِن المحافظات.

وتستهدف ورشات العمل الخمس، تدريب 155 طبيبا للصحة المدرسية مِن محافظات دمشق وحلب وطرطوس وحماة.

وبدأت أول ورشة عمل في دمشق، اليوم الأربعاء، حيث ركّزت على جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19) والمبادئ التوجيهية الخاصة بالمدارس وتدابير المتابعة ومسارات الإحالة للمرضى المُشتبه بإصابتهم.

وحسب ناشطين فإن المدارس في مناطق سيطرة نظام الأسد تفتقد إلى أبرز أهداف الصحة المدرسيّة وهو الحد مِن انتشار الأمراض الساريّة والمعدية بينهم بمختلف الطرق وأبرزها مكافحة العدوى وإعطاء التطعيمات وتعقيم المدارس، وأنها لم تتخذ الإجراءات الضرورية في مكافحة جائحة كورونا، التي اجتاحت العالم.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" (حقوق الإنسان) قد قالت في تقرير لها، أمس، إن سلطات نظام الأسد "لا تحمي عمّال القطاع الصحي في الصفوف الأمامية بوجه فيروس كورونا، وتخزّن معدات الوقاية الشخصية"، كما أنها تحجب الأرقام الحقيقة للإصابات أيضاً.

اقرأ أيضاً.. منظمة دولية: لا حماية لعمّال القطاع الصحي السوري بوجه كورونا