الشمال السوري يحضر لمظاهرات رافضة للانتخابات الرئاسية

تاريخ النشر: 25.05.2021 | 20:32 دمشق

إدلب ـ خاص

أعلن ناشطون في مدينة إدلب عن التحضير لمظاهرة يوم غد الأربعاء، وذلك تعبيراً عن رفضهم إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا والمحسومة قبل بدئها لرئيس النظام بشار الأسد واصفينها بـ "المسرحية الانتخابية".

وأفاد مراسل تلفزوين سوريا أنه تم تجهيز نحو 2000 علم للثورة وذلك ضمن مبادرة شعبية لرفعهم يوم غد في المظاهرة التي ستبدأ الساعة الـ 11 ظهراً في ساحة السبع بحرات بمدينة إدلب.

وأضاف أن المبادرة أطلقها ناشطون ثوريون في إحدى المجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي لتلقى اهتماما كبير ا ويبدأ الناشطون والأهالي بتقديم الدعم لهذه المبادرة.

وتابع أن الأهالي في بلدات ريف حلب أعلنوا أنهم سوف يشاركون في المظاهرة  بمدينة إدلب وأنهم سوف يقدمون 500 علم.

وأوضح أن مكان تجمع المتظاهرين سيكون في ساحة السبع بحرات بمدينة إدلب، وأن هناك مواصلات مجانية سوف تنقل المتظاهرين من بلدة أطمة وسرمدا، وكللي، والدانا إلى مدينة إدلب.

 

 

وأشار إلى أن أهالي عفرين سوف يتجمعون يوم غد الأربعاء، عند الساعة الرابعة عصرا في ساحة "مشعل تمو" لنقلهم إلى مدينة اعزاز للمشاركة في مظاهرة "كبيرة" رفضا للانتخابات الرئاسية.

لافتا أنه سوف يكون يوم غد  3 نقاط رئيسية للمظاهرات وهي ساحة السبع بحرات في مدينة إدلب، وفي مدينة الباب، ومدينة اعزاز.

وأفاد أحمد رحال القائم على الحملة لتلفزيون سوريا أنه كان للنساء دور ملحوظ في التحضير لمظاهرات يوم غد، حيث تطوع عدد من النساء اللاتي يعملن في مجال الخياطة لحياكة أعلام الثورة إلى جانب العشرات من الشبان.

وأضاف أن التحضير لمظاهرات يوم غد الرافضة للانتخابات الرئاسية، دعا لها ناشطون وكوادر طبية وفعاليات شعبية في الشمال السوري، حيث تشارك الجميع في تقديم أعلام الثورة، وهناك من تبرع بمبالغ مالية لتجهيز الأعلام كل وفق استطاعته، وذلك تأكيدا على أن الثورة مستمرة وهي أكبر من الأسد وانتحاباته.

 

وتظاهر مدنيون في درعا البلد، اليوم الثلاثاء، في ساحة المسجد العمري، رفضا للانتخابات الرئاسية وإعطاء أي شرعية لنظام الأسد، مؤكدين أنه "لا شرعية للأسد وانتخاباته"، رافعين لافتات كتب عليها "لا مستقبل للسوريين مع القاتل".