السورية للتجارة: قرض التقسيط تسبب بنفاد المنتجات من الصالات

تاريخ النشر: 22.03.2021 | 18:41 دمشق

آخر تحديث: 22.03.2021 | 20:06 دمشق

إسطنبول - متابعات

برر لؤي حسن مدير فرع دمشق في السورية للتجارة، التابعة لنظام الأسد، سبب نفاد المواد في صالات بيع السورية، مرجعاً الأمر إلى الإقبال الشديد على المواد، إضافة إلى استخدام المواطنين لـ "قرض التقسيط"، الذي تسبب باستجرار كبير للمواد الغذائية ونفادها بسرعة كبيرة,

وقال حسن لصحيفة "تشرين" التابعة للنظام، إن الضغط الحاصل على صالات السورية للتجارة سببه فرق أسعار المواد عن السوق، بالإضافة إلى قرض التقسيط المسموح به للموظفين، لافتاً إلى وجود 100 طلب جديد يومياً لـ "قرض التقسيط" البالغ قيمته 300 ألف ليرة.

وأضاف أن الحاصلين على القرض يأخذون كميات كبيرة من السلع الغذائية، مركزين على المواد المهمة كالشعيرية والبرغل والسمنة وغيرها، مدعياً أن الرفوف تملأ صباحاً وتنفد جميع محتوياتها عند الساعة الـ 3 ظهراً.

يذكر أنّ السورية للتجارة، التابعة للنظام، أعلنت في الـ 12 من الشهر الجاري، عن بدء بيع المواد بالتقسيط لجميع العاملين في مؤسسات "الدولة"، دون كفيل أو فوائد، عن طريق "قرض التقسيط"، وبسقف 300 ألف ليرة سورية، وستكون مدة التقسيط 12 شهراً.

وتستمر فترة التقديم على القرض ما بين الـ 10 من آذار الحالي لغاية الـ 10 من شهر أيار المقبل. ويستفيد منه العاملون في "الدولة"، أصحاب العقود غير المنتهية طوال فترة التقسيط.

 

 

"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
"جود" تدعو المجتمع الدولي للتدخل في درعا وتطالب روسيا بضبط الأمور
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%