الدفعة الأولى من مهجري درعا تنطلق غداً نحو إدلب

تاريخ النشر: 07.07.2018 | 23:07 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن الدفعة الأولى من مهجري ريف درعا الشرقي والمدينة ستنطلق غداً نحو إدلب شمال سوريا.

حيث ستصل صباح يوم غد قرابة الـ 100 حافلة إلى جمرك درعا القديم، لتقل الراغبين بالذهاب إلى إدلب والرافضين لخيار التسوية مع النظام.

 وأشار المراسل إلى أنه سيكون مسموحاً وفق الاتفاق أن يحمل كل مقاتل بندقية و3 مخازن رصاص فقط، في حين سيكون هنالك دفعات لاحقة.

واشترط وفد المعارضة خروج الدفعة الأولى قبل أن تقوم الفصائل بتسليم ما يُعرف بـ "الخط الحربي"، الممتد من جمرك نصيب بريف درعا الشرقي حتى بلدة خراب الشحم قرب تل شهاب بريفها الغربي.

وهدد الوفد الروسي الفصائل بعودة الحرب وإيقاف الهدنة في حال لم تقم الفصائل غداً بتسليم الخط الحربي المتاخم للحدود الأردنية.

ولم يتم التوصّل حتى الآن لاتفاق مماثل حول منطقة ريف درعا الشمالي الغربي (الجيدور) ومحافظة القنيطرة.

وكانت فصائل الجنوب قد توصلت مع الجانب الروسي يوم الجمعة الماضية إلى اتفاق يقضي بتسليم السلاح الثقيل مقابل دخول الشرطة العسكرية الروسية وانسحاب النظام من مناطق سيطر عليها مؤخراً.

وقالت مصادر مطلعة لتلفزيون سوريا، إن الفصائل وافقت على تسليم سلاحها الثقيل، ودخول الشرطة العسكرية الروسية إلى مناطق سيطرتها لتثبيت الاتفاق دون دخول لقوات النظام.

وأضافت المصادر أن الاتفاق تضمن أيضا خروج من لم يرغب بـ "التسوية" إلى الشمال السوري، كما سيتسلّم النظام النقاط الحدودية مع الأردن وخطوط التماس مع مناطق "جيش خالد بن الوليد" في حوض اليرموك، ولم يتطرق الاتفاق لريف درعا الشمالي الغربي (الجيدور) ومحافظة القنيطرة، ولفتت المصادر إلى أن تنفيذ البنود يتزامن مع وقف كامل لإطلاق النار.

مقالات مقترحة
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا
النظام يحصل على لقاح كورونا من "دولة صديقة"
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن