الدفاع المدني: إتلاف 600 ذخيرة غير منفجرة خلال عام 2020

تاريخ النشر: 04.01.2021 | 13:41 دمشق

آخر تحديث: 04.01.2021 | 16:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

أحصى الدفاع المدني (الخوذ لبيضاء) عدد التفجيرات والعبوات الناسفة التي استجاب لها وتعامل معها خلال عام 2020.

وجاء في تقرير للدفاع المدني نشره على حسابه في "فيس بوك"، أمس الأحد، أن فرق الذخائر المتفجرة التابعة له، في شمال غربي سوريا، إجرت 167 عملية مسح عن المتفجرات والذخائر.

وأضاف أنه تم تحديد 237 مكاناً خطراً يوجد فيه عبوات قابلة للانفجار، إلى جانب إتلاف 600 منها، و622 تم تفجيرها.

كما أجرى الدفاع المدني 244 جلسة توعية من المتفجرات والذخائر الغير منفجرة.

135514187_1819062411582839_1521313804236900725_o.jpg

وتُعتبر الذخائر غير المنفجرة في الشمال السوري قنابل موقوتة تهدد حياة المدنيين لا سيما الأطفال، خاصة في المخيمات بسبب اكتظاظها بالسكان.

وكان الدفاع المدني، قال نهاية عام 2020، أن 546 هجوماً نفذه نظام الأسد وروسيا بقنابل عنقودية منذ نيسان 2019، حتى 5 من آذار 2020، مؤكداً أن الآلاف من تلك القنابل لم تنفجر بعد، وما زالت تشكل خطراً على حياة الناس.

وتستغل تستغل فرق إزالة الذخائر فترة الهدوء النسبي بعد وقف إطلاق النار في الشمال السوري لتكثيف عمليات المسح والإزالة والتوعية، وخاصة في المناطق الزراعية مع بدء موسم قطاف الزيتون بريفي حلب الغربي وإدلب الجنوبي وريف حماة الغربي، وهي مناطق تعرضت لقصف مكثف من قبل النظام وروسيا خلال عامي 2018 و2019.

 
مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021