الدفاع الأميركية: سنمنع أي توغّل تركي شرق الفرات

تاريخ النشر: 06.08.2019 | 13:08 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال وزير الدفاع الأمريكي (مارك إسبر)، اليوم الثلاثاء إن أي عملية تركية في شمال شرقي سوريا ستكون "غير مقبولة"، وإن الولايات المتحدة ستمنع أي توغل أحادي الجانب.

وحسب وكالة "رويترز"، أضاف "إسبر" للصحفيين المرافقين له خلال زيارتهِ إلى اليابان، أن بلاده تعتبر أن "أي تحرك أحادي من الجانب التركي سيكون غير مقبول". 

وتابع "إسبر"، أن ما سيفعلوه "هو منع أي توغل أحادي مِن شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة للولايات المتحدة وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) في شمالي سوريا".

جاء ذلك، عقب جولة ثانية مِن المباحثات حول إنشاء منطقة آمنة شمال شرقي سوريا عُقدت، أمس الإثنين، بين مسؤولين عسكريين أمريكيين وأتراك في العاصمة التركية أنقرة.

اقرأ أيضاً.. جولة محادثات ثانية بين تركيا وأميركا حول المنطقة الآمنة

والمنطقة الآمنة التي تعتزم تركيا إقامتها شمال شرقي سوريا، شهدت تضارباً في وجهات النظر بين المسؤولين الأمريكيين والأتراك، وبشكل خاص على حدود ومقاييس تلك المنطقة، حيث تصرُّ تركيا على إقامتها بعمق (30 إلى 40 كيلومتراً) على الأقل، وإخراج التنظيمات التي تعتبرها "إرهابية" منها.

يشار إلى أن "أردوغان" أكّد، أواخر شهر حزيران الماضي، أن بلاده مصمّمة على ضرب "قسد" شرق الفرات في سوريا، مهما كانت نتيجة الحوار مع الولايات المتحدة حول إنشاء المنطقة الآمنة، لافتاً إلى أنه أبلغ روسيا وأميركا بذلك.