الخلافات تفشل تشكيل اللجنة الدستورية وألمانيا تتحفظ

الخلافات تفشل تشكيل اللجنة الدستورية وألمانيا تتحفظ

الصورة
المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان ديمستورا خلال مؤتمر صحفي بجنيف(رويترز)
19 كانون الأول 2018
تلفزيون سوريا - وكالات

تستمر الخلافات بشأن تشكيل اللجنة الدستورية السورية إثر فشل اجتماع جنيف في التوصل لاتفاق، وفي سياق ذلك أعرب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس عن تحفظ بلاده بشأن تشكيل "اللجنة"، عقب دعوة روسيا وتركيا وإيران إلى اجتماع اللجنة أوائل العام القادم.

الدول الثلاث فشلت خلال اجتماع في جنيف أمس الثلاثاء، في تشكيل اللجنة بسبب إصرار النظام على الحصول على غالبية قائمة الأعضاء الخمسين من المجتمع المدني والمستقلين.

وزير الخارجية الألماني أشار إلى أن بلاده ترحب بالجهود المبذولة لتشكيل اللجنة الدستورية، إلا أنه اعتبر تسمية أسماء اللجنة فقط ليس فعلاً، مشددا على أن العامل الحاسم هو "إحراز تقدم حقيقي" في العملية السياسية.

ودعا وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا والمبعوث الأممي بعد جولة فاشلة، إلى "إدراك للحلول الوسط والحوار البناء"، في إشارة إلى استمرار الخلاف على قوائم المرشحين للجنة الدستورية.

وكان الوزراء يأملون في الاتفاق على مقترح مشترك بشأن اللجنة، التي قد تمهد لإجراء انتخابات في سوريا، ثم كسب تأييد الأمم المتحدة لهذا المقترح.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي عقب الاجتماع إن الدول الثلاث قدمت "إسهامات مهمة" فيما يتعلق بتأسيس اللجنة وناقشت الأسماء المرشحة لعضويتها، وتابع "الأمم المتحدة قطعا ستقوم بالعمل اللازم فيما يتعلق بأسماء المرشحين خلال العملية المقبلة".

وأوضح المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا في مؤتمر صحفي منفصل "أعتقد أنه لا يزال ينبغي عمل المزيد في الجهود الماراثونية لضمان التوصل إلى الاتفاق اللازم لتشكيل لجنة دستورية موثوقة ومتزنة وتمثل كل الأطراف وذات رئاسة متوازنة... يتم تأسيسها تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف".

يذكر أن الاتفاق على تشكيل اللجنة الدستورية جرى في شهر كانون الثاني الماضي خلال مؤتمر "سوتشي" في روسيا، وتأمل الأمم المتحدة أن تنجح هذه اللجنة في مهمتها، لتحقيق انفراجة على طريق إيجاد حل سياسي في سوريا.

شارك برأيك