الحكومة اللبنانية: اللاجئون السوريون يؤثّرون على اقتصاد لبنان

تاريخ النشر: 30.03.2021 | 18:20 دمشق

إسطنبول - وكالات

قال رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، حسان دياب، اليوم الثلاثاء، إن "النزوح السوري بأعداد كبيرة يرخي بثقله على الاقتصاد اللبناني"، وذلك خلال كلمة ألقاها في مؤتمر بروكسل الافتراضي الخامس للمانحين حول "دعم مستقبل سوريا والمنطقة".

وأضاف "دياب" أنه يتعين تطبيق خطة الحكومة اللبنانية لعودة اللاجئين السوريين بشكل تدريجي إلى بلدهم التي أقرت في الـ 14 من تموز عام 2020.

وتابع أن هذه الخطة تسعى إلى طمأنة اللبنانيين القلقين بشأن توطين السوريين في لبنان من جهة، وإلى الاستجابة لـ "تطلعات 89 في المئة من اللاجئين السوريين في لبنان الذين لا يزالون يتوقون للعودة إلى بلادهم".

وأكد أن إقامة اللاجئين السوريين في لبنان مؤقتة، ولا ينبغي أن تفسر تحت أي ظرف من الظروف على أنها اندماج محلي، لأن هذا قرار سيادي وعمل عائد للدول، وذلك وفق اللجنة التنفيذية لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عام 2005، مؤكداً أن التوطين مخالف للدستور اللبناني.

وأشار إلى أن الظروف تزداد صعوبة بصفة خاصة بالنسبة للبنان واللاجئين السوريين، وأنهم جميعاً في نفس القارب، يحاولون الصمود في وجه العاصفة التي يواجهها لبنان الذي يشهد أزمة غير مسبوقة والتي تفاقمت بتفشي فيروس"كورونا"، بالإضافة إلى انفجار مرفأ بيروت وما أعقبه من تداعيات زادت من محنة الشعب اللبناني، فضلاً عن استمرار معاناة الشعب السوري.

ولفت إلى أنه تجب إعادة النظر دورياً في العلاقة الثلاثية التي تربط الإدارات العامة بالمجتمعات المضيفة وباللاجئين السوريين بهدف السعي إلى الارتقاء بالخدمات النوعية والكمية المقدمة، "كي لا يبقى فقير أو مستضعف متخلفاً عن الركب".

وأضاف "دياب" خلال كلمته أنه تجب معالجة التوتر القائم بين المجتمعات اللبنانية واللاجئين السوريين في جميع أنحاء لبنان.

وتستضيف الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، الإثنين والثلاثاء، مؤتمراً للمانحين الدوليين، بهدف جمع التمويل اللازم للأنشطة الإنسانية المقدمة لأكثر من 11 مليون سوري بحاجة لمساعدات.

ومع وجود ما يقدر بنحو 24 مليون شخص داخل سوريا وفي دول اللجوء بالمنطقة بحاجة إلى مساعدات إنسانية، سيسعى اجتماع بروكسل الوزاري إلى جمع مبلغ قياسي قدره 10 مليارات دولار، ومن هذا المبلغ سيتم تخصيص 4.2 مليارات دولار لأكثر من 13 مليون شخص داخل سوريا، أكثرهم من المهجرين.

"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
"جود" تدعو المجتمع الدولي للتدخل في درعا وتطالب روسيا بضبط الأمور
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%