الحكومة الألمانية: لم يُرحل أي لاجئ سوري إلى بلاده رغم إنهاء وقف الترحيل

الحكومة الألمانية: لم يُرحل أي لاجئ سوري إلى بلاده رغم إنهاء وقف الترحيل

برلين: لم يُرحل أي لاجئ سوري إلى بلاده رغم إنهاء وقف الترحيلات
لاجئون سوريون في ألمانيا (إنترنت)

تاريخ النشر: 15.06.2021 | 14:05 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت الحكومة الألمانية أنها لم ترحل أي لاجئ سوري إلى بلاده على الرغم من انتهاء وقف الترحيل إلى سوريا منذ ستة أشهر.

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية الألمانية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بالعاصمة برلين اليوم الثلاثاء 15 حزيران 2021: "حتى الآن لم يتم تنفيذ أي عملية ترحيل إلى سوريا".
وأشارت شبكة "DW" الألمانية إلى أن موضوع ترحيل اللاجئين السوريين إلى سوريا ستتم مناقشته خلال اجتماع وزراء الداخلية المحليين للولايات بألمانيا ووزير الداخلية الاتحادي في الفترة بين الأربعاء والجمعة القادمين في مدينة روست بولاية بادن-فورتمبرغ جنوبي ألمانيا.
يذكر أنّ الحكومة الألمانية وافقت أواخر العام الماضي على مشروع قرار يقضي بترحيل السوريين المشتبه بهم ومن مرتكبي الجرائم إلى سوريا، ابتداءً من عام 2021.
وكان مشروع القرار قد تقدّم به وزير الداخلية الاتحادي، هورست زيهوفر، وأثار جدلاً واسعاً داخل أروقة الحكومة الألمانية.
ونقلت شبكة "DW" عن نائب وزير الداخلية الألمانية هانس غيورغ أنغيلكه، قوله  إنّ "الذين يرتكبون جرائم أو يسعون وراء أهداف (إرهابية) لإلحاق أذى خطير بدولتنا وشعبنا، يجب أن يغادروا البلاد وسوف يغادرون".
وبذلك يمكن للسلطات في كل  حالة فردية  أن تفحص مجدداً إمكانية الترحيل، الأمر الذي من المقرر أن يحدث بصفة خاصة في حالة الجناة الخطرين ومن يعرضون الأمن العام للخطر، أي الأشخاص الذين تفترض السلطات الأمنية أن يصدر منهم جرائم سياسية خطيرة قد تصل إلى القيام بهجوم إرهابي. ولكن في النهاية تعد كل ولاية هي المسؤولة عن الترحيل.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار