"الحر" ينفي توقيع اتفاق بالقاهرة لوقف إطلاق النار في الساحل

تاريخ النشر: 17.07.2018 | 16:07 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

نفت الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر اليوم الثلاثاء، توقيع أي اتفاقية في القاهرة تنص على وقف إطلاق النار بضمانة روسية وبرعاية المخابرات المصرية في الساحل السوري.

وقالت الجبهة في بيان "إننا في الجبهة الوطنية للتحرير المنتشرة على جميع جبهات الشمال السوري المحرر عامة وفي منطقة الساحل السوري خاصة ننفي هذا الخبر جملة وتفصيلا ونؤكد أننا لانزال متعهدين بثوابت ثورتنا وحماية أرضنا وعرضنا ولا يمكن عقد أي اتفاقية في الشمال السوري إلا ضمن مبادئ ثورتنا وتحت رعاية الضامن التركي فقط".

ويأتي بيان النفي بعد نشر وسائل إعلام عربية عن توقيع فصائل عسكرية عاملة في الساحل السوري اتفاق وقف إطلاق النار في القاهرة برعاية مصرية وبضمانة روسيا ورئيس تيار الغد السوري أحمد الجربا.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن الفصائل وافقت على "المشاركة في جهود مكافحة الإرهاب" والعمل على التوصل إلى حل سياسي في سوريا، إضافة لعودة اللاجئين والنازحين إلى مناطقهم وإطلاق سراح المعتقلين.

وأضافت أن الفصائل في ريف حمص الشمالي والتي كان من بينها "جيش التوحيد"،  وقعت على اتفاق مماثل للانضمام إلى "جهود مكافحة الإرهاب في سورية"، وإنشاء قوى لحفظ الأمن والسلام في المنطقة.

وأُسس تيارُ الغد السوري في القاهرة عام 2016 فيما بات يعرف لاحقا بمنصة القاهرة، برئاسة أحمد الجربا الذي ترأس سابقا الائتلاف الوطني السوري المعارض، ويضم التيار شخصيات معارضة للنظام.

وتشكلت الجبهة الوطنية للتحرير في أواخر أيار الماضي بمدينة إدلب، وتضم 11 فصيلاً؛ "فيلق الشام" و"جيش إدلب الحر" و"الفرقة الساحلية الأولى" و"الفرقة الساحلية الثانية" و"الفرقة الأولى مشاة" و"الجيش الثاني" و"جيش النخبة" و"جيش النصر" و"لواء شهداء الإسلام في داريا" و"لواء الحرية" و"الفرقة 23".
 

 

 

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا