"الحر" يلقي القبض على عناصر لـ تنظيم "الدولة" شمال حلب

تاريخ النشر: 19.09.2018 | 12:09 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

ألقى تجمع "أحرار الشرقية" التابع لـ الجيش السوري الحر، القبض على عناصر تابعين لـ تنظيم "الدولة" قرب مخيم "شمارين" في منطقة اعزاز شمال حلب، أثناء محاولتهم الدخول إلى الأراضي التركية عن طريق مجموعة مسلّحة.

وقال "التجمع" في بيان نشره على معرّفاته الرسمية، أمس الثلاثاء، إنه ألقى القبض على خمسة عناصر لـ تنظيم "الدولة" (بينهم قيادي عسكري) دخلوا ببطاقات شخصية "مزوّرة" مِن مناطق خاضعة لـ سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي منبج، إلى قرية شمارين الحدودية مع تركيا قرب مدينة اعزاز.

وأضاف مسؤول إعلامي في "تجمع أحرار الشرقية" - لـ وكالة "سمارت" للأنباء -، أن العناصر اعترفوا بانتمائهم لـ تنظيم "الدولة" وكانوا يحاولون العبور إلى تركيا عن طريق مجموعة مسلّحة - لم يسمها -، بعد اجتيازهم حاجز "عون الدادات" ضمن مناطق سيطرة "قسد" عن طريق "مهربين".

وألقت فصائل الجيش الحر، شهر كانون الأول عام 2017، على مسؤول في تنظيم "الدولة" أثناء محاولته الوصول إلى الحدود التركية شمال حلب والعبور إلى تركيا، كما اعتقلت  عناصر وموظفين تابعين لـ"التنظيم"، جاؤوا "تهريباً" مِن مناطق سيطرة "قسد"، حسب ما ذكر ناشطون.

وفي مطلع شهر آب الفائت، أطلق مجهولون الرصاص على مقاتلين اثنين من "تجمع أحرار الشرقية" عند مفرق قرية "النعمان" على طريق الباب - الراعي شرق حلب، رجّح ناشطون حينها، أن تكون "وحدات حماية الشعب - YPG" (المكّون الأساسي لـ"قسد")، هي من اغتالتهما.

يشار إلى أن المناطق التي سيطرت عليها الفصائل العسكرية بدعم من القوات التركية خلال عمليتي "درع الفرات، وغصن الزيتون" شمال وشرق حلب، تشهد العديد من عمليات الاغتيال والخطف والتفجيرات، تقول الفصائل إن وراءها خلايا تابعة لـ"قسد" وتنظيم "الدولة" منتشرة في المنطقة.

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا