"الحرس الثوري" يستولي على شاحنات نفط لـ "القاطرجي" شرقي حمص

تاريخ النشر: 31.07.2021 | 17:34 دمشق

حمص - خاص

استولى "الحرس الثوري" الإيراني على أربع شاحنات نفط تابعة لشركة "القاطرجي" سبق أن اختطفت على طريق حمص – تدمر وعثر عليها حديثاً داخل مرآب للشاحنات شرقي حمص تديره الميليشيات الإيرانية.

وقالت مصادر خاصة لـ موقع تلفزيون سوريا إن قوات النظام عثرت عبر متعاونين متعاملين معها داخل مرآب تابع للحرس الثوري الإيراني على أربع شاحنات نفط لشركة القاطرجي بعد أن خطفت في وقت سابق على طريق حمص – تدمر. 

وأضافت المصادر أن ضابطاً من قوات النظام زاروا مسؤولين في الحرس الثوري الإيراني داخل مطار التيفور العسكري مطالبينهم بفتح تحقيق بسرقة الشاحنات وإرجاعها لشركة "القاطرجي" وفتح تحقيق بجميع عمليات الخطف والاغتيال في المنطقة.

وقبل أيام قتل عنصر وجرح آخر من ميليشيا "القاطرجي" المساندة لقوات النظام، برصاص مجهولين في محافظة الرقة التي تسيطر عليها "الإدارة الذاتية" شمال شرقي سوريا.

ومطلع العام الجاري، تبنى تنظيم "الدولة" تفجير صهريج يحمل النفط الخام في ريف الحسكة، إذ تأتي هذه العملية بعد عدة أيام من تفجير عدد من الصهاريج المماثلة في ريف حماة.

وكانت القوافل النفطية التابعة لـ "القاطرجي" تعرضت خلال الأشهر الأخيرة لعمليات استهداف مكثفة من قبل خلايا تنظيم "الدولة" سواء في ريف الرقة أو في ريف دير الزور وعلى طريق دمشق.

وسبق أن نشر موقع تلفزيون سوريا تقريراً مفصلاً عن الأشقاء الثلاثة بعنوان "إمبراطورية القاطرجي.. أمير الحرب الأوفر حظاً لدى نظام الأسد".