الجيش الوطني يحظر تصدير المشتقات النفطية لمناطق النظام

تاريخ النشر: 17.04.2019 | 23:04 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:36 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أصدرت القيادة العامة للجيش الوطني السوري في بيان لها اليوم الأربعاء، قراراً تحظر بموجبه تصدير المحروقات إلى مناطق سيطرة نظام الأسد، عبر معبر أبو الزندين التابع لمنطقة الباب.

وقال الرائد يوسف حمود في تصريح رسمي "تم اتخاذ قرار قطعي بمنع دخول النفط ومشتقاته إلى مناطق سيطرة النظام بعد الاجتماع الذي ضم قيادة الجيش الوطني مع قادة الفيالق".

وأضاف حمود "أن معبر أبو الزندين تم افتتاحه منذ مدة وبشكل تدريجي أمام حركة القوافل التجارية ومازال المعبر في طور التجهيز والإنشاء".

ونوه حمود إلى أنه لدى متابعه سجلات المعبر تبين دخول سابق لأربعة صهاريج تحمل مادة المازوت القادم من منبج، والمكرر في المناطق المحررة وهي مقيدة بشكل نظامي ضمن سجل المرور في المعبر.

ويأتي قرار الجيش الوطني في ظل أزمة خانقة تعصف بالمناطق الخاضعة لسيطرة النظام بسبب أزمة فقدان المحروقات، والتي تسببت بطوابير طويلة للسيارات أمام محطات الوقود.

وكشفت مصادر في وزارة النفط التابعة لنظام الأسد، أنه منذ منتصف تشرين الأول الماضي لم تصل إلى سوريا أي ناقلة نفط، عقب توقف الخط الائتماني الإيراني وتشديد العقوبات الأميركية على طهران.

ونقلت صحيفة الوطن الموالية للنظام، أن "سوريا تحتاج ما لا يقل عن 4.5 مليون لتر من البنزين، و6 ملايين لتر من المازوت، و7000 طن من الفيول، و1200 طن من الغاز"، بتكلفة مالية قدرها 8 ملايين دولار يوميا.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان