الجيش اللبناني ينفذ حملة أمنية واسعة في البقاع ويضبط معملي مخدرات

تاريخ النشر: 04.06.2021 | 17:32 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلن الجيش اللبناني، اليوم الجمعة، أنه ينفذ عمليات "دهم واسعة" في مناطق مختلفة في البقاع لضبط معامل تصنيع المخدرات.

وقال الجيش في بيان، إن قوة من الجيش دهمت معملين لتصنيع المخدرات في بلدة بوداي – بعلبك، ضبطت داخلهما معدات وآلات تستخدم في عملية التصنيع.

وأضافت أنها ضبطت نحو 700 كيلو غرام من الحشيشة، إضافة إلى نحو 1040 حبة كبتاغون.

ويأتي ذلك في إطار جهود السلطات اللبنانية في الآونة الأخيرة لمكافحة صناعة وتهريب المخدرات.

وكانت السعودية ودول خليجية قد منعت استيراد الخضراوات والفواكه من لبنان أو المرور عبر أراضيها، في نيسان الماضي، وذلك بعد ضبط كمية كبيرة من المخدرات قبيل دخولها إلى السعودية آتية من لبنان وموضبة داخل الخضر والفواكه.

وأثارت القضية أزمة بين البلدين، حيث تزايد في الأشهر الماضية استهداف المملكـة من قبـل مهربي المخدرات التي مصدرها لبنان أو التي تمر عبر الأراضي اللبنانية.

وفي وقت سابق، كشف مصدر وزاري لبناني لصحيفة الشرق الأوسط، أن المهرّبين يقيمون في المناطق المتداخلة بين سوريا ولبنان ويؤون إليها كلما اشتدّ الخناق عليهم وهم يتمتعون بحماية جهات رسمية نافذة في نظام الأسد، ويستفيدون من وضع الأمر الواقع في مناطق لبنانية حدودية تتمتع بحمايات ذاتية من قوى محلية يُمنع على الدولة الدخول إليها أو الاقتراب منها لدهم المصانع التي تصنع المواد المخدّرة والعمل على إقفالها باعتبار أن هذا الإجراء يؤدي حتماً إلى وقفها عن العمل، وبالتالي يحد من عمليات التهريب.

وكثيراً ما اتهمت واشنطن ودول عربية وإقليمية ميليشيا "حزب الله" بالتورط في تجارة المخدرات العالمية بملايين الدولارات لتمويل عملياتها العسكرية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.