الاستخبارات تختطف شاباً من وسط سوق في مدينة الرقة

تاريخ النشر: 20.05.2021 | 13:49 دمشق

آخر تحديث: 20.05.2021 | 13:54 دمشق

إسطنبول ـ خاص

اختطفت مجموعة تتبع لـ "الاستخبارات الكردية" شابا يبلغ من العمر نحو 20 عاما، من وسط سوق مدينة الرقة، من دون أن تستطيع شرطة النجدة التدخل، رغم وجودها في موقع الحادث.

وأفاد شهود عيان من شارع تل أبيض وسط مدينة الرقة لموقع تلفزيون سوريا أن "سيارة من طراز فان بيضاء اللون، دخلت شارع تل أبيض صباح اليوم، لينزل منها 4 عناصر ملثمين ومسلحين اعتدوا بعنف على شاب يبلغ من العمر 20 عاما، وسط الزحام، من دون أن يتدخل الأهالي أسوةً بقوى النجدة التي حاولت التدخل لكن بطاقة تحمل شعار الاستخبارات الكردية أوقفتهم عن التدخل بعد أن أخرجها أحد الملثمين من جيبه".

وذكرت المصادر أن "الشاب تلقى ضربات بالأرجل وأخمص المسدس لأكثر من 10 دقائق قبل أن يحمل ويوضع في صندوق السيارة، أمام مرأى الأمن الداخلي والأهالي من دون أن يحرك أحد ساكنا"، ولم تذكر المصادر هوية الشاب. 

وأشارت المصادر إلى أن سيارة تتبع للأمن الداخلي راجعت كاميرات المراقبة في موقع الحادث مباشرة، وحذفت منها جميعها مقاطع الفيديو التي تظهر العملية.

وتسود حالة من الهلع والغضب بين الأهالي الذين باتوا يحمّلون "قسد" مسؤولية الفلتان الأمني والفوضى التي تضرب مناطقهم.

وتشهد مناطق سيطرة "قسد"، شرقي سوريا ازدياداً ملحوظاً في حوادث القتل وعمليات الخطف، من دون معرفة الجناة، ومن دون تفسير من "قسد" أو "الإدارة الذاتية" عن هذه الحوادث.