في أول أيّام العيد.. حملة اعتقالات لـ"قسد" غربي الرقة

تاريخ النشر: 13.05.2021 | 17:01 دمشق

إسطنبول - خاص

شنّت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، صباح اليوم الخميس (أول أيّام عيد الفطر)، حملة دهمٍ واعتقال في المخيمات العشوائية بريف الرقة الغربي.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ وحدات "مكافحة الإرهاب" وعناصر من "وحدات حماية الشعب - YPG" (المكّون الأساسي في "قسد") دهموا عبر 25 عربة عسكريّة، مخيمي "الفتيح والرشيد" العشوائيين غربي الرقة.

واعتقلت "قسد" خلال الحملة، 23 شخصاً مِن النازحين في المخيمين، وذلك بتهمة التعامل مع الجيش الوطني السوري، وتزويده بالمحروقات والمعلومات، إضافةً إلى تهريب المطلوبين لـ"قسد".

وأشارت المصادر إلى أنّ عناصر "قسد" انهالوا بالضرب والشتم على المعتقلين أمام أقربائهم وقاطني المخيمين، ما أثار حالة مِن الرعب والخوف بين النازحين، في أوّل أيام عيد الفطر.

وحسب المصادر فإنّ ذريعة "قسد" بتهمة تعامل المعتقلين مع الجيش الوطني باتت كـ ذريعتها بالتعامل مع تنظيم الدولة (داعش)، حيث باتت تلك التهم تلازم جميع المخيمات في مناطق سيطرتها، وخاصّة التي يقطنها نازحون مِن حماة وحمص.

وهذه الحملة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، وفق المصادر، التي أشارت إلى مصير مجهول يحيط بالمعتقلين، الذين لا يخضعون لأية محاكم، كما أنّ "قسد" تمنع ذويهم مِن المطالبة بالإفراج عنهم أو معرفةِ مصيرهم.

يشار إلى أنّ "قسد" والأجهزة الأمنية التابعة لها تعتقل - باستمرار -، العديد مِن الأشخاص في مناطق سيطرتها بعدة تهم  منها عدم حيازتهم "بطاقة وافد" أو "تزوير وثائق"، أو التعامل مع تركيا والجيش الوطني السوري، أو الانتماء إلى تنظيم الدولة.