الاستخبارات الإسرائيلية تعلن مواجهةً مفتوحةً ضد إيران في سوريا

تاريخ النشر: 21.01.2019 | 14:01 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلن  الاحتلال الإسرائيلي أنه دخل في مواجهة علنية ومفتوحة مع النظام الإيراني، بهدف ضرب نفوذه العسكري في سوريا، وذلك عقب شن الطائرات الإسرائيلية غارة على مواقع عسكرية إيرانية في ميحط العاصمة دمشق. 

وقال يسرائيل كاتس وزير الاستخبارات الإسرائيلي اليوم الإثنين؛ إن إسرائيل جاهزة لتصعيد المواجهة مع طهران عندما يتطلب الأمر ذلك، وتابع في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي "لقد تغيرت سياستنا وباتت مواجهة مفتوحة مع إيران وعندما سنحتاج لتشديد هذه المواجهة، سنقوم بذلك".

وأوضح أن القصف الإسرائيلي الأخير على مواقع تابعة لـ"فيلق القدس" في محيط العاصمة دمشق، كان رسالة مباشرة إلى قاسم سليماني قائد الفيلق.

من جهته أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تغريدة على تويتر على أنهم ينتهجون سياسة دائمة لضرب التموضع العسكري الإيراني في سوريا، وذلك تعليقاً على الغارة الإسرائيلية الأخيرة.

 

 

الغارة الإسرئيلية أدت إلى مقتل أربعة جنود للنظام وإصابة ستة آخرين، في حين أشارت مصادر روسية إلى أن دفاعات النظام الجوية "دمرت أكثر من 30 صاروخ كروز وقنبلة موجهة خلال الهجوم".

واستهدفت المقاتلات الحربية الإسرائيلية عصر أمس الأحد مواقع تخزين وسائل قتالية في محيط العاصمة دمشق، وفي مقدمتها موقع داخل مطار دمشق الدولي بالإضافة إلى موقع استخبارات إيراني ومعسكر تدريب لـ فيلق القدس.

وفي رد على الغارة الإسرائيلية قال عزيز نصير قائد القوات الجوية الإيرانية اليوم الاثنين إن بلاده تنتظر بفارغ الصبر قتال إسرائيل ومحوها، وتابع في حديث صحفي "الشبان في القوات الجوية مستعدون تماما وينتظرون بفارغ الصبر مواجهة النظام الصهيوني ومحوه من على وجه الأرض".

يذكر أن قائد الحرس الثوري الإيراني محمد علي جعفري أكد منتصف الشهر الجاري، أن إيران ستبقي قواتها في سوريا، وذلك ردا على تهديدات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير