الاتحاد الأوروبي يحذر من أي عملية عسكرية ضد قسد

تاريخ النشر: 07.10.2019 | 14:11 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

حذر الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين من أي عملية تركية ضد قوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا، وذلك بعد قرار مفاجئ من واشنطن بسحب بعض قواتها من عدة مناطق هناك.

وقالت متحدثة في بيان صحفي "في ضوء التصريحات الصادرة عن تركيا والولايات المتحدة بخصوص تطورات الوضع، يمكننا التأكيد على أنه في الوقت الذي نعترف فيه بمخاوف تركيا المشروعة، فإن الاتحاد الأوروبي قال منذ البداية إنه لن يتم التوصل إلى وضع مستدام بالوسائل العسكرية".

ورداً على نبأ انسحاب قوات أميركية من شمال شرق سوريا دعت موسكو إلى انسحاب كل القوات الأجنبية من سوريا، وقال الكرملين في بيان"متمسكون بضرورة انسحاب كل القوى الأجنبية غير القانونية من سوريا".

وأعلنت واشنطن سحب بعض قواتها من منطقتي تل أبيض ورأس العين الحدوديتين مع تركيا، وأفاد البيت الأبيض في بيان صدر ليل الأحد "قريباً، ستمضي تركيا قدماً في عمليتها التي خططت لها طويلاً في شمال سوريا".

في حين قالت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، إن الولايات المتحدة لم تف بالتزاماتها، محذرة من تقويض الجهود التي بذلتها لمحاربة تنظيم الدولة.

واتفق الرئيس التركي ردوغان وترمب في اتصال هاتفي الأحد على عقد لقاء في واشنطن الشهر المقبل للتباحث بشأن "المنطقة الآمنة" في شمال سوريا، بحسب ما أفادت الرئاسة التركية.

وأبلغ أردوغان ترمب بأنه "يشعر بالإحباط لفشل البيروقراطية العسكرية والأمنية الأميركية في تنفيذ الاتفاق" الذي أبرمه الطرفان في آب بشأن إقامة منطقة عازلة على الحدود السورية مع تركيا.

وقبل يوم من ذلك، جدد الرئيس التركي تهديداته بشنّ عملية عسكرية شرق الفرات "في أقرب وقت اليوم أو غداً".