الإدارة الذاتية: قواتنا بدأت الانسحاب من الحدود السورية التركية

تاريخ النشر: 27.08.2019 | 16:08 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت الإدارة الذاتية التي يهيمن عليها "حزب الاتحاد الديمقراطي" إن "وحدات حماية الشعب" بدأت بالانسحاب من المناطق الحدودية مع تركيا، تنفيذا لاتفاق المنطقة الآمنة بين تركيا وأميركا.

ونقلت وكالة "هاوار" المقربة من الإدارة اليوم الثلاثاء، بيانا للأخيرة قالت فيه" في إطار التفاهمات الثلاثية فيما يخص أمن الحدود مع تركيا وضمن إطار المرحلة الأولى من التفاهمات المذكورة، بدأت مجموعة من وحدات حماية الشعب والمرأة سحب مقاتليها والأسلحة الثقيلة إلى نقاطها الجديدة وتسليم النقاط الحدودية إلى القوات المحلية".

وذكر مصطفى بالي المتحدث باسم قسد اليوم الثلاثاء أن وحدات حماية الشعب ستنسحب من قطاع يتراوح عرضه بين خمسة و14 كيلومترا على الحدود مع تركيا.

وأبلغ بالي وكالة رويترز بأنه وفقا للمحادثات الأمريكية التركية، فإن عرض الشريط الحدودي على الجانب السوري سيتفاوت وسيشمل مناطق ريفية أو مواقع عسكرية وليس مدنا أو بلدات.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس الإثنين أن القوات البرية التركية ستدخل إلى منطقة شمال شرق سوريا قريباً، وأن بلاده لديها خطط بديلة لتطبيقها في حال لم تحصل على ما تريد بالتفاهم مع واشنطن.

كما وأوضح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن بلاده تعمل من أجل تسيير دوريات مشتركة بين الجنود الأتراك والأميركيين داخل المنطقة الآمنة في سوريا.

وفي7 آب الحالي، توصلت أنقرة وواشنطن لاتفاق يقضي بإنشاء "مركز عمليات مشتركة" في تركيا، لتنسيق وإدارة إنشاء المنطقة الآمنة شمالي سوريا.