"الإدارة الذاتية" تطالب بايدن بالاعتراف السياسي بمناطق سيطرتها

تاريخ النشر: 30.12.2020 | 11:39 دمشق

إسطنبول - متابعات

طالبت "الإدارة الذاتية" إدارة الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، بالاعتراف رسمياً بوضع "الحكم الذاتي"، في المناطق التي تسيطر عليها شمال شرقي سوريا.

ووجهت مبعوثة الهيئة السياسية في واشنطن، التابعة لـ "قوات سوريا الديمقراطية"، سينام محمد، خلال ندوة مع المبعوث الأميركي السابق إلى سوريا جيمس جيفري، ونائب مساعد وزير الدفاع السابق لشؤون الشرق الأوسط مايكل بي مولروي، نداءً إلى بايدن تطالبه بـ "الاعتراف السياسي بحكم الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا"، وفق ما نقل موقع "المونيتور".

ويعتبر هذا النداء أحدث مؤشر على أن "قوات سوريا الديمقراطية" تسعى إلى إيجاد موطئ قدم جديد لها مع داعميها العسكريين في واشنطن.

وقالت محمد "لدينا شراكة عسكرية مع الولايات المتحدة، ومن أجل ذلك، نطلب ترجمة هذه الشراكة العسكرية إلى شراكة سياسية، ولذلك سيتم الاعتراف بإدارة شمال شرقي سوريا سياسياً كجزء من سوريا اللامركزية"، مضيفة "نحن بحاجة إلى هذا الاعتراف حتى يتم دعمنا في القضايا الإنسانية ومشاريع التنمية وما إلى ذلك".

وفي وقت سابق، حث المبعوث الأميركي السابق إلى سوريا، جيمس جيفري، "الإدارة الذاتية" على "البقاء منفتحة" على المفاوضات مع نظام الأسد، خلال مقابلة أجراها مع صحيفة "الشرق الأوسط" الأسبوع الماضي.

كما أوصى جيفري "قوات سوريا الديمقراطية" بالحفاظ على "استقلاليتها العسكرية عن نظام الأسد، دون إعلان الاستقلال التام"، مضيفاً أن "وحدات حماية الشعب يجب ألا تتوقف عن بيع النفط لدمشق، وتجنب تطوير مزيد من العلاقات مع حزب العمال الكردستاني".

من جانبه، قال مدير العلاقات الحكومية في "معهد دراسة الحرب"، نيكولاس هيراس، إنه "ليس من المرجح أن يغير فريق بايدن الوضع في سوريا، إلا إذا كان ذلك على حساب إعادة إحياء العلاقة مع تركيا".

وأشار هيراس إلى أن "أقصى ما يمكن أن تأمله قوات سوريا الديمقراطية من فريق بايدن هو إصرار الولايات المتحدة على منح الإدارة الذاتية سلطة انتقالية من شمال شرقي سوريا، حتى يتم تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254، ووضع خريطة طريق لعملية السلام في سوريا".

وفي تشرين الثاني الماضي، قال قائد "قوات سوريا الديمقراطية"، مظلوم عبدي، في تصريح لموقع "المونيتور"، إنه "يأمل أن تضاعف إدارة بايدن على الأقل وجودها العسكري في شمال شرقي سوريا، وتترك القوات هناك حتى الوصول إلى حل سياسي للصراع"، مطالباً الإدارة الأميركية بـ "دعم سياسي أكبر للإدارة الذاتية"، مؤكداً أن "قوات سوريا الديمقراطية مستعدة لإجراء محادثات سلام مع تركيا دون أي شروط مسبقة".

 

 

اقرأ أيضاً: "مظلوم عبدي" يوضح خياراته إذا اندلعت معارك شمال شرقي سوريا

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا