"الإدارة الذاتية" تسمح لنازحين من دير الزور بمغادرة مخيم الهول

تاريخ النشر: 30.09.2020 | 15:08 دمشق

آخر تحديث: 30.09.2020 | 15:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

سمحت "الإدارة الذاتية" في شمال شرقي سوريا، لدفعة جديدة من نازحي دير الزور في مخيم الهول بالحسكة، والبالغ عددهم 237 نازحاً، بالمغادرة إلى مدنهم وقراهم.

وأبلغت "الإدارة الذاتية"، إدارة مخيم الهول بالموافقة على إخراج 48 عائلة، تضم 208 أشخاص، وينحدرون من مدينة البوكمال وقريتي الباغوز والسوسة.

كما وافقت على إخراج قائمة مع رحلة دير الزور، ضمت 29 اسماً لنازحين من كبار السن أو الوحيدين أو المرضى النفسيين، وطلبت تسليمهم إلى كفلائهم أصولاً، وفق ما نقل موقع "دير الزور 24".

ومن المنتظر أن يبدأ خروج النازحين المدرجة أسماؤهم في القوائم من مخيم الهول اليوم الأربعاء، بالتنسيق بين "مجلس دير الزور المدني"، مع إدارة المخيم.

وسبق أن غادرت دفعات من النازحين مخيم الهول في الحسكة، كان آخرها مطلع الشهر الحالي، بعد وساطات من وجهاء عشائر وشيوخ دين، وضمت 350 نازحاً ينحدرون من مدينتي الرقة ودير الزور.

كما غادرت سابقاً ثلاث دفعات من مخيم الهول، خلال شهر تموز الماضي، ضمت الأولى 460 نازحاً، والثانية 463، والثالثة ضمت 146 نازحاً.

وبحسب تقرير نشرته منظمة "الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية" (OCHA) فإن مخيم الهول شرقي الحسكة يضم ما يزيد على 62 ألف نازح، منهم ما يقارب 40 ألف لاجئ من العراقيين والسوريين، إلى جانب أكثر من 11 ألف شخص من عائلات "تنظيم الدولة"، غالبيتهم نساء وأطفال، ينتمون إلى 54 دولة آسيوية وأوروبية، بحسب إحصائية أصدرها معهد "واشنطن للدراسات"، في حين يعاني النازحون داخله من أوضاع معيشية صعبة وسط منطقة صحراوية، مع الافتقار إلى الرعاية الصحية والطبية.

 

اقرأ أيضاً: منظمة دولية تطالب بفتح معبر اليعربية لوقف "كورونا" في مخيم الهول