الأمن العسكري في درعا يعتقل شباناً لسوقهم إلى الخدمة الاحتياطية

تاريخ النشر: 21.12.2020 | 19:20 دمشق

إسطنبول - متابعات

اعتقل عناصر من الأمن العسكري، اليوم الإثنين، شابين اثنين، بهدف سوقهم إلى الخدمة الاحتياطية في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال "تجمع أحرار حوران" المحلي، إن عناصر تابعين للأمن العسكري اعتقوا شابين من محافظة درعا، أثناء مرورهم على حاجز "القوس" غرب مدينة ازرع بريف درعا، بتهمة تخلّفهم عن الخدمة الاحتياطية

وأضاف التجمع أن قوات النظام تقوم بحملة اعتقالات بحق الشبان بمناطق متفرقة من المحافظة، بهدف سوقهم إلى الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

وكان الأمن العسكري، اعتقل في وقت سابق، كلاً من "فؤاد أحمد الخروف" و"إسماعيل الشتار" أثناء مرورهما من حاجز "قرية الجدية" الواقع في مدينة الصنمين، على الرغم من امتلاكم ورقة تسوية.

وسبق أن اعتقل نظام الأسد 13 شاباً خلال الأيام الماضية في محافظة درعا تزامناً مع انعقاد اجتماعات اللجنة الدستورية.

اقرأ أيضاً: الاعتقالات تتواصل في درعا وتطول امرأة وعدداً من الشبان

وشهدت بلدة صيدا بريف درعا الشرقي في 29 من تشرين الثاني، اشتباكات عنيفة بين عناصر يتبعون للفيلق الخامس وآخرين يحملون بطاقات أمنية تابعة لفرع الأمن العسكري.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
إصابتان بفيروس كورونا في مخيم العريشة جنوبي الحسكة