الأمم المتحدة: هجمات النظام على إدلب عرضت 3 مليون مدني للخطر

تاريخ النشر: 15.08.2018 | 11:08 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، إن هجمات النظام الأخيرة على إدلب والأرياف المتصلة بها أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 116 مدنيًا، معظمهم  من النساء والأطفال.

وأدان المسؤول الأممي في تصريحات صحفية أمس الثلاثاء، الهجمات التي استهدفت مدنيين والبنية التحتية ووصفها بالـ "مروعة"

وذكر دوغريك أن منسق الشؤون الإنسانية في سوريا، بانوس مومتزيز، قد أدان تلك الهجمات المروعة التي استهدفت المدنيين والبنية التحتية شمال غربي سوريا.

وأضاف المسؤول الأممي أن مومتزيز حذر من أن العملية العسكرية في إدلب والمناطق المحيطة بها مشابهة لما شوهد في أجزاء أخرى من سوريا.

وطالب الأطراف المعنية بالتوصل لتسوية سلمية وشاملة، مشيراً إلى تعرض أكثر من ثلاثة ملايين مدني للخطر في إدلب، فضلاً عن تأثر قدرة المنظمات على تقديم المساعدات الإنسانية.

وحذر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أمس الثلاثاء من قصف محافظة إدلب بذريعة الإرهاب، معتبراً القيام بذلك مذبحة بحق المدنيين.

يذكر أن الحصيلة النهائية للغارات الجوية التي شنها النظام على مدن وبلدات ريفي حلب وإدلب يوم الجمعة الماضي وصل إلى 35 مدنياً جلهم في بلدة أورم الكبرى، فيما وصلت حصيلة عدد ضحايا انفجار مستودع الذخيرة في مدينة سرمدا إلى 67 مدنياً.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا