الأمم المتحدة تعلن استعدادها لإغاثة المدنيين في درعا

الأمم المتحدة تعلن استعدادها لإغاثة المدنيين في درعا

وقفة احتجاجية لنازحين من درعا قرب الحدود مع الأردن(تلفزيون سوريا)

تاريخ النشر: 10.07.2018 | 10:07 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قالت الأمم المتحدة إنها مستعدة لتقديم مساعدات إنسانية للمدنيين جنوبي سوريا، ودعت النظام وروسيا إلى تسهيل إيصال هذه المساعدات وتوفير الحماية اللازمة.

وتابع فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة في مؤتمر صحفي أمس"نحن مستعدون لتوسيع نطاق مساعداتنا الإنسانية، وندعو جميع أطراف الصراع إلى تيسير إيصال المساعدة الإنسانية والحماية إلى الأشخاص المحتاجين جنوب غربي سوريا".

وأضاف "حق"، خلال مؤتمر صحفي في نيويورك، أن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية المقيم في سوريا، علي الزعتري، رحب، اليوم، بطلب النظام من الأمم المتحدة تقديم المساعدة الإنسانية لآلاف العائلات في ريف درعا، عقب سيطرة النظام والميليشيات المساندة عليها.

وقدرت الأمم أعداد النازحين من مناطق سيطرة المعارضة في درعا إلى الحدود الجنوبية، جراء  تصعيد النظام وروسيا عسكريا بنحو 325 ألف مدني، فروا من القصف والغارات الجوية.

وكانت المنظمة الدولية قد قالت الأحد الماضي إن النازحين في معبر نصيب الحدودي مع الأردن غادروا المعبر، ويبلغ عددهم قرابة 60 ألفا، في حين مازال مئات الآلاف عالقين قرب الحدود مع الجولان المحتل والأردن.

وأدى القصف العنيف للنظام روسيا إلى مقتل 65طفلا وتشريد 180ألفا آخرين، اضطروا للفرار مع عائلاتهم وترك منازلهم في محافظة درعا، دون تأمين الحماية والمأوى لهم، وذلك في أكبر موجة نزوح شهدتها سوريا منذ سبع سنوات، حسب منظمة اليونسيف. 

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار