الأمم المتحدة تتمكن من دخول الغوطة للمرة الأولى منذ شهرين

تاريخ النشر: 16.05.2018 | 12:29 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قالت الأمم المتحدة، إنها تمكنت للمرة الأولى منذ آذار الماضي من دخول الغوطة الشرقية بريف دمشق، بعد أن سيطرت عليها قوات النظام مدعومة بالطائرات الروسية والمليشيات.

وأفاد نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، فرحان حق أمس الثلاثاء بأن "بعثة مشتركة بين وكالات الأمم المتحدة، وجمعية الهلال الأحمر العربي السوري قامت بأول زيارة إلى سقبا وكفر بطنا في الغوطة الشرقية، وذلك للمرة الأولى منذ 15 من آذار الماضي".

وأشار حق إلى أن البعثة زارت المرافق الطبية والمدارس والسوق المحلي، ولاحظت تدميرًا كاملًا في البنية التحتية، حيث تضرر أكثر من نصف السكان.

وتابع: "تواصل الأمم المتحدة دعوة جميع الأطراف، وأولئك الذين لديهم نفوذ عليهم، إلى ضمان حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن ومستدام ودون عوائق إلى جميع المحتاجين، تمشيًا مع التزاماتها بموجب القانون الدولي، والقانون الإنساني".

وفي 22 من آذار الماضي بدأت عملية تهجير أهالي الغوطة الشرقية، بعد حملة عسكرية شرسة شنتها قوات النظام بدعم من الطائرات الروسية والمليشيات الأجنبية، استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة بما فيها المحرم دولياً، ما أدى لوقوع آلاف الضحايا من المدنيين.

والإثنين الماضي أعلنت الأمم المتحدة أنه تم "إجلاء" أكثر من 300 ألف مهجر خلال الأسبوع الماضي فقط من ريفي العاصمة دمشق وحمص الشمالي التي كانت محاصرة من قبل قوات النظام إلى مناطق الشمال السوري.

 

 

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا