الأمم المتحدة: النظام اعتقل وقتل معارضين في درعا

تاريخ النشر: 22.05.2019 | 16:52 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت الأمم المتحدة إن قوات النظام اعتقلت 380 مدنيا على الأقل في محافظة درعا، بينما قُتل 11 مدنيا كانوا يعملون في المجالس المحلية ومقاتلون سابقون في الفصائل العسكرية.

وأوضح مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في تقرير، أن الحالات الإحدى عشر شملت جرائم قتل بإطلاق نار من سيارات وشروع في القتل.

وأضاف التقرير أن الحوادث التي وصفها بأنها "على الأرجح أعمال انتقامية ارتكبتها أطراف النزاع"، وقعت على الرغم من محاولات المصالحة بين قوات النظام والمعارضة في المحافظة.

وفي نيسان الماضي اغتال مجهولون في مدينة درعا، مقاتلاً سابقاً في الجيش السوري الحر. وقالت مصادر محلية، إن مجهولين يستقلون سيارة "بيك آب" أطلقوا النار على المقاتل السابق بحي درعا البلد، ما أدّى إلى مقتلهِ على الفور.

يشار إلى أن العديد مِن القياديين السابقين في الجيش الحر بمحافظة درعا يتعرّضون لـ عمليات اغتيال ينفّذها "مجهولون"، كما أن المحافظة كـ غيرها مِن مناطق "المصالحات والتسويات" تشهد انتهاكات وتجاوزات متكررة مِن قوات ومخابرات "نظام الأسد"، التي تعمل على إعادة فرضِ قبضتها الأمنيّة، والتضييق على الأهالي والانتقام مِن كل مَن شارك في الثورة السورية ضد "النظام". 

 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان