الأمم المتحدة: أكثر من 800 ألف فروا من ديارهم شمال غربي سوريا

تاريخ النشر: 13.02.2020 | 22:48 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:10 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أفاد ديفيد سوانسون المتحدث باسم الأمم المتحدة اليوم الخميس، أن أكثر من 800 ألف سوري أغلبهم نساء وأطفال فروا من ديارهم، بسبب الحملة العسكرية التي يشنها النظام بدعم جوي روسي بشمال غربي سوريا منذ أول كانون الأول الماضي.

ونقلت وكالة رويترز عن سوانسون قوله "من المتوقع أن موجة النزوح الجماعي ستستمر على مدى الأيام المقبلة بتحرك الآلاف مع خروج مدن وبلدات بأكملها طلبا للأمان في مناطق قرب الحدود التركية".

وأضاف سوانسون "من المفجع تجاوز عدد النازحين، وأغلبهم نساء وأطفال، 800 ألف".

بدوره قال ستيفان دوغريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في مقر المنظمة الأممية في نيويورك اليوم، إن آلاف المدنيين في محافظة إدلب يفرون حالياً باتجاه الحدود التركية.

وأوضح دوغريك أن "التقارير الواردة من الأرض تفيد بنزوح الآلاف من المدنيين حول الطريق السريع M5، ويتجه معظمهم إلى الشمال والشمال الغربي، باتجاه الحدود السورية مع تركيا".

وأضاف أن "الأمين العام أنطونيو غوتيريش مستمر في توجيه الرسائل إلى كافة الأطراف، علنا وسرا، وكذلك من خلال اتصالات نجريها على مستويات مختلفة، وتركيزنا الرئيسي منصبّ على الناس هناك وعلى ضرورة إيصال المساعدات لهم من خلال الحدود التركية".

وطالب دوغريك بوقف الأعمال القتالية في إدلب لمنح الأمم المتحدة فرصة لتقديم العون الإنساني للمدنيين هناك، وحذر من أن سوء الأحوال الجوية أدى إلى تفاقم الوضع الإنساني سوءاً، بالنسبة للمدنيين أثناء التنقل أو بالنسبة لأولئك الذين مازالوا في مبانٍ غير مكتملة أو في المخيمات.

يذكر أن الدفاع المدني السوري أعلن اليوم، أن 200 ألف مدني هربوا من ريف حلب الغربي خلال الثلاثة أيام الماضية، بسبب حملات القصف المتواصلة من قبل النظام وروسيا.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
خبراء يحذرون من تراجع مستوى التعليم في تركيا بسبب إغلاق المدارس
كورونا.. 8 حالات وفاة و147 إصابة جديدة في سوريا