الأردن: 33 ألف لاجئ سوري عادوا منذ فتح معبر نصيب

تاريخ النشر: 18.09.2019 | 14:09 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قالت وزارة الداخلية الأردنية إن عدد اللاجئين السوريين الذين غادروا أراضي المملكة عبر معبر نصيب – جابر الحدودي منذ افتتاحه في تشرين الأول الماضي بلغ 33 ألفا من أصل مئات آلاف المسجلين في الأردن.

وذكرت وكالة "عمون" الأردنية أمس الثلاثاء، إن إجمالي عدد السورين الذين غادروا الأردن عبر المعبر خلال نحو سنة، وصل إلى حوالي 153 ألف شخص، بحسب وزارة الداخلية الأردنية، بينهم 33 ألفاً مسجلون كلاجئين.

ويوجد في الأردن نحو 665 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى مفوضية شؤون اللاجئين، في حين يصل العدد الإجمالي للسوريين في الأردن إلى نحو 1,2 مليون شخص حسب أرقام الحكومة الأردنية.

وبتاريخ 15 من تشرين الأول 2018 أُعيد تشغيل معبر نصيب – جابر بين الأردن وسوريا، وذلك بعد سيطرة النظام على المنطقة الجنوبية نهاية تموز من العام الماضي.

وما يزال معظم السوريين في الأردن ينظرون إلى العودة لسوريا بحذر شديد، في ظل عدم وجود أي ضمانات أممية من جهة، وعدم الثقة بوعود النظام والروس من جهة أخرى.

وكانت أعداد العائدين بعد فتح المعبر مخالفة للتوقعات، فقد بلغوا نحو 13 ألف سوري في آذار الماضي، حسب أرقام الحكومة الأردنية ومفوضية اللاجئين، معظمهم ممن دخلوا إلى الأردن بشكل قانوني، وليس لدى غالبيتهم أبناء في سن التجنيد أو من المطلوبين للاحتياط في جيش النظام.

وفي كانون الأول الماضي شكك ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن ستيفانو سيفير بالتقارير التي تحدثت عن عودة عدد كبير من اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

ووصف السفير الأرقام التي تحدثت عنها التقارير بالمبالغ فيها، موضحا بأن الأرقام الصادرة عن بعض المصادر ( لم يسمها) مبالغ بها وهي تعكس الحركة العامة على الحدود وليس الأرقام الفعلية للاجئين.

وأشار المسؤول الأممي إلى أن هناك اعتقادا خاطئا حول من هو اللاجئ من بين العائدين ومن هو أردني أو سوري ممن يسافرون بشكل طبيعي عبر الحدود كجزء من إجراءات السفر أو التجارة.